البحث

تسجيل الدخول

أو التسجيل كعضو جديد

البحث

كيف يتم استخدام الذكاء الاصطناعي في تحويل الأعمال ؟

الرابط المختصر:

mozn.ws/90926

التصنيف:

محاور المقال

كيف يتم استخدام الذكاء الاصطناعي في تحويل الأعمال ؟

المستقبل هنا. تخيل عالمًا تتنبأ فيه الآلات بخطوتك التالية، وتبسّط يومك، وحتى تساعدك في وظيفتك. ما كان ذات يوم فكرة بعيدة المنال في فيلم خيال علمي أصبح الآن حقيقة. لم يعد الذكاء الاصطناعي مجرد كلمة طنانة بعد الآن – إنه القوة الدافعة وراء المنظمات الحديثة، وإعادة تشكيل الصناعات بأكملها وتغيير العالم بطريقة لم نكن نحلم بها إلا قبل عقد من الزمان.

في هذه المقالة، نتطلع إلى استخدام الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية لإعطاء صورة كاملة، نستعرض ما هو الذكاء الاصطناعي، وكيف تطور في الأعمال التجارية، وكيف يحوله، وآثاره، وغير ذلك الكثير.

أولًا: ما هو الذكاء الاصطناعي (AI)؟

الذكاء الاصطناعي هو فرع رائد من علوم الحاسوب يهدف إلى منح الآلات القدرة على محاكاة الذكاء البشري. من ناحية أخرى تعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي حول إنشاء أنظمة يمكنها التفكير والتعلم والتصرف. تم تصميم هذه الأنظمة لأداء المهام التي لا يمكن القيام بها عادة إلا من قبل البشر. يمكن أن يشمل ذلك مجموعة واسعة من الأنشطة والمهام، من التعرف على الأنماط والكلام إلى إجراء التنبؤات والقرارات.

دعونا نكتشف العناصر الأساسية التي تجعل هذا ممكنًا.

التعلم الآلي (Machine Learning) (ML)

كما قد يوحي الاسم، يسمح التعلم الآلي لأجهزة الحاسوب بالتعلم. يتم تغذيتهم بكميات كبيرة من البيانات، وتحليلها، والتعلم منها، ثم استخدامها لتحديد أو التنبؤ بشيء متعلق بهدفهم. على سبيل المثال على ذلك قد يكون تزويد جهاز حاسوب بآلاف الصور للنمور حتى يتمكن من معرفة شكل النمر.

كما يمكنك تزويده بصورة جديدة تمامًا، ويمكن للحاسوب تحديد ما إذا كان هناك نمر في الصورة أم لا. يمكن أن ينطبق هذا المفهوم نفسه على عدد لا يحصى من المهام الأخرى: تنبؤات الأسهم، وتوصيات الأغاني، وخوارزميات الوسائط الاجتماعية، والمزيد.

التعلم العميق (DL)

تعمل هذه المجموعة الفرعية من DL بشكل مشابه للدماغ البشري نفسه، باستخدام الشبكات العصبية. تم تصميم هذه الخوارزميات للتعرف على الأنماط. 

كما يمكن تدريبهم على التعرف على أي شيء من الأمر الصوتي الذي تعطيه لجهازك الذكي إلى تحديد الحالات الشاذة الأمنية في شبكة الحاسوب.

باختصار، الذكاء الاصطناعي عبارة عن مزيج من الخوارزميات وكميات هائلة من البيانات والنماذج المعقدة. تعمل هذه المكونات معًا في وئام، مما يتيح أتمتة العمليات والسماح للآلات بمعالجة المعلومات والتعلم منها وأداء المهام تمامًا مثل الإنسان (أو أفضل).

ثانيًا: تطور الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية

لقد قطعت الذكاء الاصطناعي شوطًا طويلًا في العقود القليلة الماضية. مجرد مفهوم صاغه آلان تورينج (Alan Turing) في عام (1956م)، أصبح الآن عنصرًا أساسيًا في الأعمال المستخدمة في جميع الصناعات الرئيسية. تم اكتشاف الذكاء الاصطناعي في البداية في قطاعات مثل القطاع المالي في التداول الخوارزمي، ومنذ ذلك الحين توسع نطاق وصوله عبر الصناعات.

يستخدم تجار التجزئة مثل امازون (Amazon) الذكاء الاصطناعي للحصول على توصيات مخصصة للمنتجات، وتستخدمه شركات وسائل التواصل الاجتماعي للتوصية بالمحتوى وتستخدمه مؤسسات الرعاية الصحية لرعاية المرضى التنبؤية.

لسنوات عديدة حتى الآن، رأينا أيضًا روبوتات محادثة تستخدم لتقديم المساعدة على مدار الساعة لعملية تجارية. وبناء على ذلك أصبحت كل هذه التطبيقات أفضل وأفضل حيث تمتلك الشركات المزيد من البيانات ووحدات معالجة الرسومات الأكثر قوة لتطوير الذكاء الاصطناعي.

يقودنا هذا إلى اليوم، حيث وفقا لفوربس (Forbes)، فإن غالبية الشركات تستخدم بالفعل الذكاء الاصطناعي، وتخطط أكثر لاستخدام هذه الميزة التنافسية في المستقبل.

ثالثًا: دور  الذكاء الاصطناعي الأعمال

الذكاء الاصطناعي يتعلق بالأتمتة بقدر ما يتعلق بالزيادة. إليك كيفية تسهيل عمل المنظمات وكيف سيستمر الذكاء الاصطناعي في المساهمة في تحوّلها:

  1.  الكفاءة: الذكاء الاصطناعي يقلل من الحاجة إلى المهام اليدوية، مما يعزز الإنتاجية ويسمح للمنظمة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي بقضاء المزيد من الوقت في العمل الهادف.
  2.  اتخاذ القرار: الذكاء الاصطناعي يجعل من السهل للغاية تحليل كميات كبيرة من البيانات واستخلاص الرؤى. كما يمكن للمنظمات اتخاذ قرارات مستنيرة واستراتيجية بشكل أسرع.
  3. التخصيص: يسمح الذكاء الاصطناعي للمنظمات بتخصيص تجارب مثل خدمة العملاء، مما يضمن شعور العملاء بالتقدير.
  4. إدارة المخاطر: في مجالات مثل الأمن السيبراني والأمن التقليدي، يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي كحراس، واكتشاف التهديدات والإبلاغ عن السلوك غير العادي.

رابعًا: الاستخدامات الشائعة الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية واسعة، وهناك حالات استخدام جديدة يتم اكتشافها كل يوم. و و فقًا لما طرحته فوربس (Forbes)، إليك أهم 11 طريقة يستخدمها أصحاب الأعمال الذكاء الاصطناعي:

الاستخدامات الشائعة الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية

 

دعونا نلقي نظرة فاحصة عليهم.
  1. خدمة العملاء. تتعامل روبوتات المحادثة والمساعدين الافتراضيين الذكاء الاصطناعي مع استفسارات العملاء (24 / 7)، وتوفر المساعدة الفورية، وحل المشكلات ، وضمان تجربة عملاء سلسلة.
  2. الأمن السيبراني/إدارة الاحتيال. تراقب أنظمة الذكاء الاصطناعي حركة مرور الشبكة والمعاملات في الوقت الفعلي، وتكتشف الحالات الشاذة والتهديدات المحتملة.
  3. المساعدين الشخصيين الرقميين تستخدم أدوات مثل ( Siri و Alexa و Google Assistant ) لتسجيل الأوامر الصوتية وتعيين التذكيرات وتوفير المعلومات والتكامل مع الأجهزة الذكية الأخرى لتبسيط المهام اليومية.
  4. إدارة علاقات العملاء. يحلل الذكاء الاصطناعي بيانات العملاء للتنبؤ بالسلوك وتعزيز المبيعات وأتمتة المهام مثل إدارة جهات الاتصال وتتبع البريد الإلكتروني.
  5. إدارة المخزون يتنبأ الذكاء الاصطناعي بمتطلبات المخزون بناء على اتجاهات المبيعات والموسمية والعوامل الخارجية. عن طريق تحسين مستويات المخزون،  هذا لا يوفر الأموال فقط  ولكنه يساعد أيضًا على الإستفادة من الفرص عن طريق منع نفاد المخزون.
  6. إنتاج المحتوى للذكاء الاصطناعي أدوات مثل شات جي بي تي ChatGPT يعمل على إنشاء محتوى تسويقي ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي وحتى كتابة المقالات.
  7. توصيات المنتج من خلال تحليل سلوك الزائر وسجل الشراء والتفضيلات، تقدم الذكاء الاصطناعي اقتراحات منتجات مخصصة، مما يعزز المبيعات ويساعد العملاء في نفس الوقت.
  8. المحاسبة يقوم الذكاء الاصطناعي بأتمتة المهام مثل إدخال البيانات ومعالجة الفواتير وإدارة النفقات. هذا يقلل من الأخطاء ويوفر الوقت، مما يسمح للمحاسبين بالتركيز على المهام الأكثر أهمية.
  9. عمليات سلسلة التوريد الذكاء الاصطناعي تحليل عوامل مثل أسعار المواد وتقلبات الطلب وأوقات التسليم. يمكنه بعد ذلك استخدام هذه المعلومات لتحسين الشراء والإنتاج.
  10. توظيف واستقطاب المواهب يمكن لمسؤولي التوظيف استخدام الذكاء الاصطناعي لفحص السير الذاتية وتقييم مدى ملاءمة المرشح، وبعد ذلك يمكنهم التحقق شخصيًا وإجراء مقابلات مع المرشحين المدرجين في القائمة المختصرة. هذا يجعل عملية التوظيف أكثر كفاءة وغير متحيزة.
  11. تقسيم الجمهور  يعتبر تقسيم الجمهور مفيد بشكل خاص في التسويق،  و يمكن للذكاء الاصطناعي تقسيم الجماهير بناء على السلوك والتفضيلات والتركيبة السكانية. ومن ثم تخصيص رسائلها وعروض منتجاتها بناء على المجموعات المستهدفة المحددة.

خامسًا: آثار الذكاء الاصطناعي على الموظفين اليوميين

الذكاء الاصطناعي في مكان العمل هو سيف ذو حدين. في حين أنه يمكن أن يجعل الموظفين أكثر كفاءة، إلا أن هناك أيضًا قلقًا من الاستبدال الكامل. والحل هذا هو التوازن.

يعد الذكاء الاصطناعي الأفضل في تولي المهام المتكررة، مما يسمح للموظفين بالتركيز على الأنشطة ذات القيمة المضافة. وبالنظر إلى أن معظم الوظائف تتضمن مزيجًا من المهام المتكررة والعمل الإبداعي أو المتخصص، يمكننا أن نكون واثقين تمامٍا من أن الذكاء الاصطناعي سيوفر قيمة هائلة للموظفين.

سادسًا: مستقبل الذكاء الاصطناعي

في حين أنه لا يمكننا التنبؤ بالمستقبل، يمكننا أن نفترض بأمان أن دور الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية من المقرر أن ينمو. مع تحسن التكنولوجيا والتقنيات المستخدمة في تطوير الذكاء الاصطناعي، ستتحسن الاحتمالات. علاوة على ذلك سيكون هناك المزيد والمزيد من الصناعات وحالات الاستخدام باستخدام الذكاء الاصطناعي، من الطب والتمويل إلى الترفيه والتعليم. ستمس الآثار المتتالية الذكاء الاصطناعي كل ركن من أركان النظام البيئي للأعمال، مما يؤدي إلى عمليات أكثر كفاءة، وتجارب أفضل للعملاء، وإنشاء قطاعات جديدة تماما في السوق.

من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك أن الحقول الرائدة مثل الذكاء الاصطناعي قد يكون من الصعب التنبؤ بها. على سبيل المثال، من كان يظن قبل بضع سنوات أننا سنكون قادرين على استخدام الذكاء الاصطناعي لإنشاء صور من النص باستخدام أداة مثل (DALL-E) أو استخدام أداة محادثية للذكاء الاصطناعي يمكنها الإجابة على الاستفسارات المعقدة وحتى إنشاء محتوى إبداعي بطلاقة كاتب بشري، كما رأينا مع (ChatGPT) كانت هذه التطورات ذات يوم مادة للأفلام والكتب، لكنها اليوم حقيقية ويمكن الوصول إليها مثل أي شيء آخر.

كمنظمات غير ربحية وعاملين في هذه المنظمات، من المهم أن نظل منفتحين وقادرين على التكيف، ومستعدين للانقضاض على القفزة التالية في الذكاء الاصطناعي و التطورات في مجال الأعمال.

هل سيخلق الذكاء الاصطناعي فرص عمل؟

نعم، الذكاء الاصطناعي سيخلق بالتأكيد وظائف جديدة، فضلًا عن زيادة الوظائف الحالية. مع تطور الذكاء الاصطناعي، رأينا بالفعل مجموعة من الوظائف الجديدة في صناعة التكنولوجيا: مبرمجي الذكاء الاصطناعي / تعلم الآلة والاستشاريون والمدربون، والمهندسون الفوريون، والباحثون، والمزيد. ودعونا لا ننسى جميع الوظائف التقليدية التي لا تزال مطلوبة في الشركات أو المنظمات التي تركز على الذكاء الاصطناعي، مثل المبيعات والموارد البشرية، وتكنولوجيا المعلومات، ومديري المشاريع، والمحاسبة. وفقا لبحث أجراه المنتدى الاقتصادي العالمي، قد يظهر 97 مليون دور جديد في السنوات القليلة المقبلة نتيجة للتقدم الذكاء الاصطناعي.

ومع ذلك، بالإضافة إلى الأدوار الجديدة، تعمل الذكاء الاصطناعي أيضًا على تعزيز قدرات العديد من المهن التقليدية. يستخدم المطورون، على سبيل المثال، الذكاء الاصطناعي لحل المشكلات وكتابة التعليمات البرمجية بشكل أسرع، بينما يستخدم المعلمون أدوات الذكاء الاصطناعي لتخصيص تجربة التعلم للطلاب.

يؤكد ظهور الذكاء الاصطناعي أيضًا على قيمة المهارات التي لا يمكن تكرارها بسهولة، مثل الذكاء العاطفي والإبداع وحل المشكلات المعقدة. وهذا يتطلب من الموظفين التكيف وتعزيز مهاراتهم التنافسية ليكونوا في وضع جيد لهذا المشهد المتغير.

سابعًا: لماذا تعتبر المحادثة الاستخدام المفضل لــ الذكاء الاصطناعي؟

تبحث المنظمات دائمًا عن خفض التكاليف وزيادة الكفاءة ، وأفضل مثال على ذلك هو أدوات مثل (ChatGPT)، يجعل هذا الأمر سهلًا للغاية وبأسعار معقولة. تعمل أتمتة عمليات خدمة العملاء على تقليل الحاجة إلى فرق دعم واسعة النطاق، مما يؤدي إلى توفير جذاب في التكاليف.

ليس ذلك فحسب، بل يضمن الذكاء الاصطناعي أن المنظمات متاحة على مدار الساعة.

 وهو أمر يتوقعه العملاء. بصرف النظر عن التفاعلات الفورية، يمكن للذكاء الاصطناعي للمحادثة أيضا جمع البيانات واستخلاص رؤى منها، مما يسمح للمنظمات باستخدام هذه المعرفة اتخاذ قرارات أفضل.

 

ختاماً، إن تبني هذه التقنية يشكل تحديًا وفرصة في آنٍ واحد. للمنظمات،  وتحقيق تطورات فعّالة عندما يتم توظيفها بشكل صحيح، مما يصل بالمنظمة إلى تحقيق أهدافها ورسم مستقبل مشرق لمستفيديها.

 

 

المصادر:

1 مقال مترجم

 

 

الوسوم:

هل أعجبك المحتوى؟

اقرأ وطور معرفتك التقنية واكتسب المهارات

شارك المحتوى مع من تحب

التعليقات (0)

اترك تعليقاً

عن الكاتب

عواد البلوي

لم يتم إدخال بيانات للعضو.

اقرأ أيضًا

إرشادات في التعامل مع العتاد والبرمجيات في Windows 10 مع تزايد استخدام نظام التشغيل Windows 10 بشكل واسع يصبح فهم كيفية التعامل الفعّال مع العتاد والبرمجيات أمرًا حيويًا، لضمان ......
مقدمة في استخدام نماذج اللغة الكبيرة للمستخدمين غير التقنيين ظهرت نماذج اللغة الكبيرة (Large Language Models واختصارها LLMs) كتكنولوجيا رائدة في المشهد المتطور بسرعة للذكاء الاص......
8 نصائح لتحسين أداء جهاز الكمبيوتر مع تزايد الاعتماد على التكنولوجيا أصبحت أجهزة الكمبيوتر لدينا هي المحور الأساسي للعديد من الأنشطة اليومية. و لضمان تجربة استخدام فعّالة وخالية......
11 نصيحة لتحسين تجربة استخدام مستندات جوجل يعتبر استخدام الحاسوب جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية، حيث يساعدنا على أداء مهامنا مثل كتابة البريد الإلكتروني وأخذ الملاحظات وتنظيم ا......
كيف تستفيد من Microsoft Teams في إدارة المهام  وتنظيم المشاريع لمنظمتك إن إدارة المشاريع والمهام هو أسلوب حديث قائم على الثقة في الفريق والإدارة المشتركة للعمل، وهو أسلوب إداري ......
7 معايير عند اختيار برنامج حماية مناسب لمنظمتك؟ في ظل التهديدات الأمنية الرقمية المتزايدة، تعد برامج الحماية للبيانات جزءًا حيويًا من استراتيجيات الأمان. تقوم هذه البرامج بمكافح......

مجاني 100%

مميزات التسجيل في المنصة

كتابة التعليقات

إضافة المقالات إلى المفضلة

بحث متقدم

سبب الرفض
الملاحظات