إدارة التقنية الشبكات الإجتماعية والتواصل

خطوات بناء تقويم متميز للمحتوى الرقمي

كُتب بواسطة تركي الشمري

قبل أن ندخل إلى هذا الموضوع، نحتاج إلى إيضاح مفاهيم مهمة:

  • ماذا نقصد بالقناة الرقمية؟ هي الوسيلة التي تستخدمها منظمتك للتواصل مع المستفيدين العملاء. ومن أمثلتها: موقع المنظمة، الحسابات الاجتماعية (تويتر، فيسبوك، يوتيوب، …)، النشرة البريدية وغيرها.
  • ماذا نقصد بالمحتوى الرقمي؟ المحتوى الرقمي هو ما تقوم بصنعه ونشره في أي قناة من قنوات منظمتك الرقمية. ومن أمثلتها: مقالات، نشرات بريدية، صفحات ويب، نشرات الفيسبوك، تغريدات تويتر، مقاطع يوتيوب وغيرها.
  • ماذا نقصد بتقويم المحتوى الرقمي؟ التقويم هو الأداة التي تستعملها لتخطيط، ترتيب وجدولة المحتوى المنشور في قنواتك الرقمية. هذا التقويم قد يكون تطبيق مكتبي أو تطبيق ويب. وفي أبسط الحالات قد يكون ملف وورد فقط كما هو مبين في الصورة التالية:

مثال لتقويم للمحتوى الرقمي

عادةً؛ مثل هذا التقويم يُغطي الشهر القادم، الربع القادم، أو السنة القادمة. وتحديد ذلك يعتمد على حجم الصورة الكبرى التي تريد تصوّرها، وما الفترة التي تستطيع تخطيطها إذا أخذت بعين الاعتبار قدرات فريق النشر في منظمتك.

ما الفائدة من تقويم المحتوى الرقمي؟

  • التخطيط لبعض التواريخ المهمة في وقت مبكر وتحديد المحتوى المناسب لمثل هذه المواسم، مثلاً إذا كان هناك موسم إجازة مقبل، وأنت في حاجة لمتطوعين، تستطيع التخطيط لنشر محتوى يحث على التطوع مع منظمتك في تلك الفترة.
  • ملاحظة ما إذا كان هناك فراغات في خطة النشر في منظمتك.
  • التأكد من جاهزية المحتوى قبل موعد نشره بوقت كافي.
  • التقويم سيساعدك أنت وفريق العمل على تصور خطة النشر في المنظمة بطريقة أسهل للفهم والتخيّل.

خطوات بناء تقويم للمحتوى الرقمي:

الخطوة الأولى: اختر الأداة المناسبة

تحتاج في البداية إلى اختيار نوع الأداة التي ستقوم باستعمالها لبناء المحتوى الرقمي، فهناك عدة عوامل تحدد الأداة الأفضل لمنظمتك. مثلاً: إذا كان فريق النشر كبير ويحتاج الجميع للإطلاع على التقويم والإضافة والتعديل عليه، ستحتاج إلى خدمة إلكترونية توفر ميزة التعاون (collaboration) بين أعضاء الفريق. لكن إن كان المسؤول عن نشر المحتوى الرقمي شخص واحد فقط، سيكون ملف الوورد (مثل الصورة السابقة) هو الحل البسيط المناسب.

عامل آخر سيحدد لك نوع الأداة التي ستقوم باختيارها هو عدد ونوع القنوات الرقمية التي ترغب في إضافتها للتقويم. بعض الأدوات مخصصة لجدولة المحتوى المعد لقناة واحدة فقط، مثل تخصص CoSchedule في جدولة مقالات مدونات الووردبريس. بعضها يتيح لك مرونة كافية لتخصيص الأداة وجعلها مناسبة لأي قناة رقمية.

اقرأ أيضاً:  تطبيقات عملية لانترنت الأشياء في حياتنا اليومية وفي الأعمال الخيرية

نحن في مزن نقوم باستخدام خدمة Trello لاقتراح محتوى جديد لمقالات الموقع، متابعة حالة المقالات المقترحة، وكذلك صنع المحتوى المنشور في حسابنا على تويتر.

الخطوة الثانية: حدد المواضيع (themes) المهمة

الذي نقصده هنا هو تحديد المواضيع التي تريد أن تتحدث عنها وتحديد الوقت المناسب للنشر عنها. مثلاً: منظمتك ستُنظم فعالية إفطار صائم في رمضان وتحتاج إلى دعم مالي، سيكون من المناسب أن تجعل محتواك الرقمي يُركز على فضل الصدقة في شهر شعبان وأول رمضان.

مثال آخر: منظمتك ستُنظم ملتقى خيري في شهر 5، وبالتأكيد ستحتاج المنظمة للمتطوعين لتنظيم الفعالية، ستعرف أنك تحتاج لنشر محتوى يحث على التطوّع، ونموذج تسجيل المتطوعين قبل الفعالية بوقت كافي.

الفكرة باختصار هي تحديد المواسم المهمة لمنظمتك الخيرية، ومحاولة تنظيم المحتوى المنشور قبل أو خلال تلك المواسم حتى تُسهم في إنجاح برامج المنظمة.

الخطوة الثالثة: اصنع، انشر، وتأقلم!

الآن، بعد أن حددنا المواسم الحساسة لمنظمتنا الخيرية، وبعد أن حددنا ما هو المحتوى الذي نريد نشره خلالها، نكون قد انتهينا فعلياً من بناء تقويم المحتوى الرقمي، بقي لك ثلاث أمور تحتاج لتنفيذها طوال فترة عملك بهذا التقويم:

  • الأمر الأول: صناعة المحتوى الرقمي وإعداده قبل موعد النشر المحدد بوقت كافي.
  • الأمر الثاني: نشر المحتوى، إما يدوياً في اليوم المحدد، أو أن تستخدم خدمة تقوم بنشر المحتوى في اليوم المحدد تلقائياً.
  • الأمر الاخير: تحديث التقويم والتأقلم مع المتغيرات. قد تحتاج إلى التعديل على خطتك بناءً على ظروف طرأت لم تحسب لها، على صعيد فريق العمل (مثل نقص/تغير الفريق)، أو على صعيد المنظمة (مثل مشروع إغاثي طارئ لم يكن في الخطة). قد تقوم بالتعديل على التقويم بناءً على اقتراحات من متابعيك، أو إحصاءات تبيّن إمكانية تحسين خطة نشرك الرقمية. تذَكر أنه لا يمنع أن تقوم بالتعديل عليه أكثر من مرة حتى تصل للتقويم الأمثل.

مرجع1 | مرجع2

عن الكاتب

تركي الشمري

رئيس التحرير في موقع مزن. أكاديمي. مهتم بتطويع التقنية وتحليل البيانات في القطاع الخيري.

3 تعليقات

اترك تعليق