الموقع الإلكتروني

صفحات الهبوط: ما هي؟ ولماذا نحتاجها؟

كُتب بواسطة عائشة القروني

صفحات الهبوط (أو Landing Pages) هي الصفحات التي يتحول لها المستخدم بعد نقره على رابط لإعلان ما، كالإعلانات الموجودة على محركات البحث أو المواقع الإلكترونية أو إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلانات التي تصل عبر البريد الإلكتروني، ويتم تصميم هذه الصفحة من أجل هدف واحد وهو (دعوة الزائر إلى اتخاذ إجراء مخطط له Call To Action) كالتسجيل في خدمة ما أو شراء منتج ما أو ملء استمارة للحصول على محتوى مجاني ككتاب الكتروني وغيره، ويتحقق من هذا الإجراء تحويل الزائر إلى مستفيد أو عميل فعلي لدى المنظمة.

مثال على صفحات الهبوط

نموذج على صفحات الهبوط

إذا كانت صفحتك مهيأة لاستقبال الزوار -وسنستعرض الكيفية لذلك- فسيكون هبوط الزائر إليها موفقًا، وستحقق الهدف منها وهو “اتخاذ الإجراء المخطط له CTA” ، وإذا لم تكن مهيأة لاستقبال الزائر فإن هبوطه سيكون متأرجحًا وتضيع عليك فرصة تحويل المستفيد المحتمل إلى مستفيد فعلي، ويمكن أن نشبه ذلك بركاب الطائرة الذين يجدون صالة المطار غير مهيأة لاستقبالهم بعد هبوطهم إليها، كعدم احتوائها على عبارات إرشادية ونحوه، ويمكن تشبيهه كذلك بالزوار الذين تم تركهم عند باب المنظمة بدون توجيه أو إرشاد كافٍ.

لماذا نستخدم صفحة الهبوط Landing Pages؟

صفحات الهبوط ليست كأي صفحة من صفحات المواقع الإلكترونية، بل يتم إعدادها من أجل حملة تسويقية محددة، بهدف تحويل الزوار إلى مستفيدين فعليين للمنظمة، لذلك يجب أن تكون المعلومات فيها كافية في حد ذاتها لتحقيق الاستجابة، ولا تحتاج إلى قنوات أخرى للتواصل، ورغم اشتراكها في هذا الهدف العام، إلا أن لها أهدافا فرعية منها:

  1. توجيه المستخدمين الذين ينقرون على إعلاناتك: وجود صفحة هبوط محددة وتحتوي على كافة التفاصيل ستحفظ وقت الزائر في محاولته التعرف على الطريقة التي يمكنه فيها اقتناء المنتج أو الحصول على الخدمة.
  2. كسب معلومات: الحصول على معلومات مستفيدين جدد من أجل التواصل معهم فيما بعد.
  3. تقسيم العروض: إذا كنت تبيع أكثر من منتج وتقدم عدة خدمات، يمكن أن تكون صفحة الهبوط فرصة رائعة للتأكيد على أحد عروضك، مثال: كتاب مجانا، خصم لفترة معينة.
  4. ربط المستخدم بصفحة الدفع للمنتج: تقدم صفحة الهبوط معلومات كافية تدفع العميل للشراء، ثم تربطه بصفحة الدفع، ويستخدم هذا النوع بكثرة في التجارة الإلكترونية وخدمات الاشتراكات في التطبيقات ونحوها.

أنواع صفحات الهبوط:

1. صفحات التجميع (Lead Generation)

صفحات التجميع هي صفحات تهدف إلى جمع بيانات الزوار، بغرض تحويلهم إلى عملاء فعليين في المستقبل، وعادة ما تكون هذه الصفحة بسيطة في الشكل والمكونات، وتحتوي على العبارة التعريفية، وحقول محددة للبيانات، وتطلب معلومات التواصل مع الزائر وتحفزه على تقديمها من خلال تقديم عرض معين ككتاب الكتروني مجاني أو انفوجرافيك أو كوبونات خصم على منتج محدد.

صفحات الهبوط جامعة البيانات Lead Generation

صفحات التجميع Lead Generation

2. صفحات الهبوط الوسيطة (Click Through)

هي صفحة تقدم معلومات شاملة حول المنتج المقصود، ثم تحول الزائر إلى صفحة أخرى لإتمام حصوله عليه، وتحتوي الكثير من عناصر الإقناع لتعطي الزائر حافزًا حقيقيًا للحصول على المنتج. ومن الامثلة عليها: صفحات التسجيل في المؤتمرات، وتحميل التطبيقات الإلكترونية.

صفحات الهبوط الوسيطة Click Through

صفحة هبوط وسيطة Click Through

لماذا يجب علينا أن نعد صفحات الهبوط بعناية؟

يظل المستخدم عادة 8 ثوانٍ فقط في الصفحة، ويغادر فورًا إذا لم يعثر على ما يبحث عنه، وقد يبقى بعض الزوار وقتًا أطول، لكن متوسط البقاء عادةً ما يكون من 8 إلى 10 ثوانٍ. لذلك، يجب أن تكون محتويات صفحتك واضحة ومصممة على نحو يجذب اهتمام الزائر ويبقيه في صفحتك مدة كافية يمكنه خلالها استيعاب المعلومات، من أجل اتخاذ الإجراء المخطط له لكسبه كعميل فعلي.

اقرأ أيضاً:  كيفية إنشاء صفحات الهبوط؟

4 نصائح لإعداد صفحة هبوط ناجحة:

  1. ضع نفسك مكان المستفيد: قبل إعداد صفحة الهبوط الخاصة بك، فكّر في المشكلة التي يواجهها المستفيد وتستطيع حلها من خلال ما تقدمه، حتى تتمكن بعد ذلك من التفكير بشكل أفضل في طريقة تقديم منتَجك/خدمتك له، وصياغة الرسالة المناسبة لإقناعه.
  2. خير الكلام ما قل و دل: وُجدت دراسة حديثة من Unbounce ملخصها بأن الصفحات المقصودة التي تحتوي على أعداد كلمات أكثر من(800) كلمة كان متوسط معدل التحويل فيها أقل بنسبة 33٪ من صفحات الهبوط التي تحتوي على أعداد أقصر للكلمات أقل من (200) كلمة.
  3. الأقل هو الأكثر استجابة: اهتم بالتخلص من الروابط التي لا تحقق هدفك من الصفحة، حتى توجه اهتمام الزائر نحو زر الإجراء، وكذلك التقليل من حقول الإدخال المطلوبة من الزائر قدر المستطاع فالدراسات تشير إلى أن معدل إغلاق الصفحات بدون إجراء أي فعل يزيد مع زيادة خانات المدخلات في الصفحة، لذلك من المهم جداً أن تطلب المعلومات الضرورية فقط.
  4. لا مانع من إجراء التعديلات: كن دائماً على استعداد لتعديل أو إعادة تصميم بعض أجزاء صفحة الهبوط الخاصة بك، فقد تتفاجأ بأن تعديلًا بسيطًا قد يحدث الفرق في معدل تحويل الزوار إلى مستفيدين فعليين، وراقب كذلك استفسارات الزوار، ورسائلهم، وتعليقاتهم حول ما تقدمه لهم.

 

عن الكاتب

عائشة القروني

مديرة الإعلام الرقمي في شركة التقنية المباركة، مدربة في مجال التسويق والإعلام الرقمي، أعمل في صناعة المحتوى الإبداعي والترويج عبر الشبكات الاجتماعية.

2 تعليقان

  • مقالة ممتازة، وهي مدخل رائع للمبتدئين،

    وأقترح أن تكون هناك مقالة عملية بالخطوات، لإعداد صفحة هبوط ناجحة مع بعض الأدوات السهلة والمواقع التي توفر قوالب مجانية مفتوحة المصدر

    بوركت،،

    • تم بحمدالله إعداد مقالة “كيف نعد صفحات الهبوط” وسيتم نشرها قريبا بإذن الله، شكرا لك.

اترك تعليق