إدارة التقنية

البيتكوين والعملات الرقمية

البيتكوين والعملات الرقمية
كُتب بواسطة عبير القصبي

في عصر الإنترنت والعوالم الافتراضية حيث تتوالد الأفكار الجديدة كل يوم.. كثر الجدل مؤخرًا حول العملات الإلكترونية وبالأخص عملة البيتكوين. فما طبيعتها واستعمالاتها؟ سنستعرض في هذا المقال بعض التقنيات المتعلقة بعملة البيتكوين والعملات الرقمية، وكيف يستطيع قطاع العمل الخيري والمنظمات غير الربحية الاستفادة من هذه التقنيات.

العملات الرقمية:

العملات الرقمية (أو العملات الإلكترونية) Digital Currency هي أموال رقمية لا يوجد ما يعادل قيمتها في العالم الحقيقي، حيث أنها موجودة فقط في الفضاء الإلكتروني وليست محسوسة كالنقود والعملات الورقية والمعدنية التقليدية إلا أنها تتمتع بنفس خصائصها حيث يمكن تملك وتحويل وصرف العملات الإلكترونية واستخدامها في عمليات البيع والشراء الإلكتروني من وإلى أي مكان في العالم. وتتميز العملات الرقمية أنها غير تابعة لدولة معينة ولا تخضع للقوانين السياسية ولا المالية العالمية. وتدار هذه العملات من قِبَل وسطاء ينظمون معاملاتها. تودع العملات الرقمية في حسابات ومحافظ إلكترونية شبيهة بالحسابات الجارية التي تديرها البنوك اليوم.

العملات المشفرة:

العملات المشفرة Cryptocurrency هي مجموعة متنوعة من العملات الرقمية لكنها مشفرة بنظامها الخاص المعقد المبني على الخوارزميات Algorithms والذي لا يسمح بوجود طرف وسيط ليتحكم بها أو يجري على بياناتها أي تعديل أو تغيير. وتتميز بالموثوقية العالية لأن التشفير يعطي خصوصية وأمان عالي عند إجراء المعاملات والتحويلات عبر شبكة الإنترنت. وهذه الميزة في العملات المشفرة يجعلها صعبة التتبع وغير خاضعة لجهة أو شخص معين. في معظم البلدان اليوم لا يوجد قوانين محددة متعلقة بالعملات المشفرة حيث لايزال إنشاء الإطار القانوني لها قيد التنفيذ. ويبلغ عدد العملات المشفرة حاليًا 1,703 عملة ويبلغ مجموع القيمة السوقية الحالية لها  259,823,199,764 دولار.

قائمة أشهر العملات المشفرة ومنها البيتكوين

قائمة أشهر العملات المشفرة والذي يبلغ عددها حاليا 1,703 عملة. المصدر investing.com

ما هو البيتكوين ؟

أحد أشهر هذه العملات الرقمية المشفرة انتشارًا هي البيتكوين Bitcoin. وقد برزت هذه العملة العام الماضي عندما بلغ سعرها 14,500 واعترفت بها اليابان كعملة رسمية. كما أتاحت بعض الشركات مثل شركة مايكروسوفت و موقع إيكسبيديا للسياحة التعامل بالعملة عند بيع منتجاتها وخدماتها.

اقرأ أيضاً:  الذكاء الاصطناعي وتوظيفه في المنظمات غير الربحية

البيتكوين والبلوكتشين Blockchain:

وتقوم عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة على تقنية سلسلة الكتل Blockchain وهي تقنية مكونة من سجل رقمي غير قابل للتغيير أو التلاعب ومبرمج لتسجيل وتتبع المعاملات الرقمية التي تتزايد باستمرار على شكل كتل، وكل كتلة مرتبطة بالكتلة السابقة. ويتميز هذا السجل بكونه يسهّل عمليات نقل وتسجيل الأصول بين أشخاص لا يعرفون بعضهم البعض بسرعة، من دون إدارة مركزية، ومن دون وسيط وبشفافية تامة بحيث يكون هذا السجل متاحاً للجميع.

ويعدّ تحويل الأموال أبرز استخدامات هذه التقنية لأنها بدأت بالأساس كجزء من عملة البيتكوين. هذه التقنية تقضي على الدور الحالي الذي يقوم به البنك عند تحويل المال من عميل لآخر لقاء مبلغ معين. ومن شبه المستحيل التلاعب بهذا النظام أو اختراقه، إذ بمجرّد تسجيل المعاملة يصبح من المستحيل تغييرها لأن تعديل أي كتلة يستوجب تعديل كل الكتل اللاحقة (ونتحدث هنا عن آلاف وملايين الكتل) وهذا يتطلب قدرة حاسوبية هائلة.

البلوكتشين والمنظمات غير الربحية:

أما بالنسبة لقطاع المنظمات غير الربحية، فإنه بالإمكان توظيف تقنية سلسلة الكتل بشكل إيجابي يرفع من كفاءة عمل وتنظيم مواردها التقنية والمالية ويخفض التكاليف التشغيلية. عند القيام بعملية تبرع مالية -على سبيل المثال- فإن المتبرع يستطيع أن يتابع سير العملية بشفافية ودقة عالية. هذه الشفافية تعطي موثوقية أكبر للمنظمة وينمي حجم التبرعات المقدمة لها نتيجة لذلك.

أيضًا سهولة وسرعة اكتشاف الأخطاء والتجاوزات عند تبني هذه التقنية تجعل المنظمة أكثر كفاءة في عملها وتقلل من تكاليف التشغيل والمتابعة. مؤخرًا.. قبلت منظمة الصليب الأحمر التبرع بعملة البيتكوين.

أخيرًا: توجد الكثير من التحديات التي تواجه كل من العملات التقليدية والالكترونية اليوم، حيث تعاني التعاملات المالية في العالم الواقعي مركزية في الإدارة تجعلها أكثر عرضة للاختراقات والتسريبات المستمرة بخلاف العملات المشفرة الآمنة، بالإضافة إلى صعوبة تتبع العملات الرقمية المشفرة يجعل من الصعب مساءلة جهة أو شخص معين عند حدوث خطأ في العمليات أو التحويلات. إلا أنه هناك الكثير من التطبيقات والمنافع المستقبلية من هذه التقنية الجديدة التي تصب في صالح المنظمات غير الربحية وقطاع العمل الخيري.

عن الكاتب

عبير القصبي

اترك تعليق