الشبكات الإجتماعية والتواصل

الخطوات التسعة الأكثر أهمية لجمع التبرعات

كُتب بواسطة هدى الميداني

أصبحت عملية جمع التبرعات عبر شبكات التواصل الاجتماعي من أهم موارد منظمات اليوم، تتطلب هذه العملية العمل على تسعة خطوات أساسية سنذكرها هنا:

  • تطوير القضية التي نخدمها وربطها بالخدمة الاجتماعية

تنشأ المنظمات الخيرية والاجتماعية التنموية لحل مشكلة اجتماعية، وهي بذلك تقترح حلاً على مستوى النظام الاجتماعي، ثم تصمم خدمات أو فعاليات تسهم في حل المشكلة، ويتطلب تصميم الحملة فهم غاية المنظمة والأثر الاجتماعي أو الحل الذي يقدمه للمشكلة الاجتماعية ولماذا على أفراد المجتمع أن يعملوا مجتمعين لحل المشكلة، وكيف يمكن للخدمة الاجتماعية التي تقدمها المنظمة أن تساهم في حل المشكلة وماهي الشراكات والدعم الذي تحتاجه.

  • تصميم الهوية البصرية للمنظمة وللحملة

على كل منظمة خيرية أن تختار لها هوية بصرية تتمثل بالشعار والألوان وشكل التصاميم ونوعها ونمطها وأن تختار الشخصية أو الشخصيات التي ستحكي قصة المنظمة وقصة الحملة وتصنع علاقات مع الجمهور.

فمن الأمثلة الملفتة للنظر ما قامت به المنظمة غير الربحية “دوبارة” وهي منظمة لدعم السوريين حول العالم، حيث استفادت من ميزات التشبيك لتقدم خدماتها للمستفيدين من فرص عمل واستئجار للبيوت والإعلام عن منح في الجامعات وغيرها، نلاحظ في الصور السابقة التي تمثل منشورات تروج لخدمة فرص العمل لديها كيف طورت المنظمة الشعار وطريقتها في مخاطبة جمهورها، واختارت شخصية الديناصور لتستخدمه في عدة مواقف، وبذلك تستفيد من هذه الأداة الفعالة في التسويق.

  • تلخيص قصة المنظمة وقصة الحملة

تلخص القصة كيف بدأت المنظمة على لسان أشخاص ذوي علاقة بالمنظمة، وقد صنف موقع Start Some Goodوهي منصة للتمويل الجماعي/تمويل الجمهور القصص في عدة أنواع:

  • قصة القضية: تتحدث هذه القصة عن الميدان أو الميادين التي تعمل فيها المنظمة وكيف أن المشروع والحملة المرافقة تحل المشكلة الاجتماعية الأعم.
  • القصة المحلية: وهي قصة عن مجتمع محلي معين وكيف أن المشروع الذي تروج له الحملة يخدمه ويؤمن احتياجاته.
  • قصة الناس الذين نخدمهم: وهي القصة التي تتحدث عن الناس الذين يخدمهم المشروع وكيف تغيرت حياتهم.
  • قصة خلف الكواليس: وهي قصة تظهر جانباً من العمل الداخلي للمنظمة وتشير إلى أهمية المشروع.4
  • قصة الابتكار: تصف هذه القصة الأشياء الجديدة التي تقوم بها وماهي الأشياء الفردية والمبتكرة التي تقدمها.

وبمتابعة مثال “دوبارة” سابق الذكر، يظهر لنا في المنشور على اليسار كيف استفادت المنظمة من الشخصية التي اختارتها لتشجع على العمل وعلى التغلب على الكسل واللامبالاة لتحكي قصة بعض المستفيدين من خدماتها الذين وصلوا إلى مرحلة اليأس في الحصول على العمل، وهي حالة صعبة فاليأس يؤدي إلى الكسل فلايجد المرء عملاً، وعدم إيجاده للعمل يزيده يأساً وخمولاً.

  • إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي للمنظمة

هنا يأتي دورك لتنشئ حساباً لمنظمتك على أشهر مواقع التواصل الاجتماعي عالمياً مثل Twitter وصفحة على Facebook وصفحة على Linkedin ، وربما حساب على Instagram وعلى Pinterest، وإلى جانب مواقع التواصل الاجتماعي يمكن عمل صفحة للحملة في مواقع التمويل الجماعي Crowdfunding واستخدام تطبيقات Fundraser التي تتصل مع Paypal والتي أصبح بالإمكان إضافتها إلى صفحات Facebook، مع تفعيل موقع للجمعية والحملة وإنشاء مدونة إن أمكن، كما بينا ذلك في مقال سابق ” 10 خطوات لتصميم حملة تبرعات مميزة“.

  • تحديد الجمهور والشركاء والداعمين و قادة الرأي للمنظمة والحملة

يتطلب بناء المجتمع الذي يدعم القضية تحديد الجمهور المستهدف من المتبرعين من حيث الثقافة والمناطق والفئات العمرية وميولهم واهتماماتهم ودوافعهم للتبرع والتطوع، وتحديد أولئك “المعجبين الداعمين” الذين يمكن أن يشاركوا منشورات الحملة في شبكاتهم ويشجعوا أصدقائهم على اتخاذ قرارات التبرع والمساندة.

ومن ضمن أولئك الذين يجب أن تحاول المنظمة الوصول إليهم بشكل شخصي هم قادة الرأي والمؤثرين في المجتمع وعرض القضية التي تعمل لأجلها المنظمة عليهم والخدمات الاجتماعية التي تقدمها وحملة التبرعات التي تقودها  وأن تطلب مساندتهم ضمن جمهورهم وفي شبكاتهم وخلال الفعاليات التي يقومون بها، ومن المهم تزويدهؤلاء بمعلومات مفصلة وإرسال تحديثات إليهم بشكل شخصي.

  • تطوير محتوى منشورات الحملة من فيديوهات وصور وكتابات

بعد أن حددت المنظمة القضية التي تعمل لحلها، والفعاليات والخدمات التي تقوم بها أو تريد القيام بها في المشاريع الممولة في حملة التبرعات، وطورت الهوية البصرية للمنظمة والحملة وشعاراتها ثم القصص التي تصف الأثر والأشخاص الذي نخدمهم والعاملين والأشياء الجديدة التي تقوم بها، وحددت جمهورها وداعميها، وأنشأت الحسابات والصفحات المطلوبة، يمكنها بعد ذلك أن تطور المنشورات والجدول الزمني لنشرها.

اقرأ أيضاً:  أفضل الطرق لاختيار وتفعيل نظام إدارة علاقات المتبرعين إدارياً وتقنياً

قد تتضمن المنشورات صوراً تلفت النظر وتشير إلى القضية والخدمة والمنظمة أو كتابات مفيدة أو جوانب من قصص في المجتمع الذي تخدمه المنظمة، ومن الجميل أن تحوي على فيديوهات، فكل هذا المحتوى يجب أن يكون مميزاً ومفيداً وملهماً وممتعاً ويثير الافكار والدعم والرغبة في المشاركة.

قامت “دوبارة” بتطوير هذه المنشورات المبينة أعلاه لتضيف قيمة لأولئك الأشخاص الذين اضطروا لترك بلادهم، فهي تارة تحفزهم على الحياة والفرح، وتارة تلفت نظرهم إلى الفرصة التي أتيحت لهم ليروا العالم بطريقتهم ومن الطريف أن هذه الرسومات مقدمه من Diala Brisly و قلم وريشة _pencil and brush ضمن مسابقةعرضتها دوبارة ليشارك جمهورها في صنع الرسالة.

  • تحديد #الكلمات التي ستصل القضية والحملة بما يحدث محلياً وعالمياً

أصبح رمز الهاشتاق # من أكثر الرموز شهرة وفعالية على معظم شبكات التواصل الاجتماعي وهو الذي يربطها بمحركات البحث، فمن أجل توليد المحتوى الجديد في القنوات التي تبحث عن المعلومات الجديدة على الانترنت يتم البحث عن المحتوى المرفق بالكلمات مع رمز الهاشتاق #  ليتم البناء عليها ومناقشتها، وبذلك يكون الجهد الذي تقوم به المنظمة جزءً من حوار عالمي حول القضايا التي تواجه الناس في أماكن أخرى من العالم والتي تتماثل وتختلف ليخلق هذا التشارك فرصة لإغناء الأفكار وتطويرها.

  • تصميم النشاطات التي يمكن أن يقوم بها الجمهور

تحدد المنشورات والمناقشات الجانبية الأمور التي تتطلبها المنظمة من المتبرعين والداعمين و”المعجبين الداعمين” وماذا يمكن أن يفعلوا، ربما التبرع بمبلغ لقاء هدية عينية أو نقدية، وكذلك مشاركة المنشورات مع الأصدقاء وأن يرسلوا أفكارهم وقصصهم الشخصية مع المنظمة وفيديوهات تعبر عن القضية والمجتمع المحلي أو عن مشاركاتهم وأفكارهم بما يتعلق بقضية ونشاطات المنظمة، كما يمكن أن يتم تحديد مستويات من التبرع، لكل منها طريقة الشكر الخاصة بها وعليه بتم تصميم رسائل الشكر الشخصية والهدايا الرمزية التي تحمل هوية المنظمة.

  • تحديد تفاصيل الحملة والمشروع المراد تنفيذها

ينصح الممارسون أن يتم عمل حملة لأجل مشروع محدد، ويشارك القائمون عليه جمهورهم بتفاصيل المشروع ومتطلباته، بطرق مبتكرة مثل أن يتم عرض الأشياء باستخدام Pinterest كما ذكرت ذلك بيث كانتر في مدونتها كواحدة من نصائحها الكثيرة والفعالة، إلى جانب نشر تحديثات الحملة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ثم تحديثات سير عمل المشروع بعد انتهاء الحملة، بمنشورات مبدعة ومحتوىً ذو قيمة لقارئه بما يزيد ثقته بكفاءة المنظمة واحترافية القائمين عليها.

وفي الأسفل يظهر مثال تظهر فيه الكلمات التي وضع رمز  الهاشتاق # إلى جانبها لتسهيل المهمة على محركات البحث ولإتاحة جمع كل المنشورات المتعلقة بموضوع معين في مكان واحد، حيث يتعلق الأمر بوثائق رسمية في دولة الإمارات العربية المتحدة،77

وأخيراً، لابد من التأكيد أن الالتزام بجميع الخطوات السابقة يزيد من أعداد متابعي نشاطات المنظمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك من اهتمامهم بدعمها بشكل نوعي، لتجدهم ينفقون أوقاتهم وأموالهم في خدمة المنظمة ويفخرون بدعمهم لها.

عن الكاتب

هدى الميداني

مختص وباحث في الأمور الإدارية للمنظمات، ذات اهتمام باستخدام الأساليب الحديثة في إدارة نشاطات المنظمات الخيرية.

تعليق واحد

اترك تعليق