أنظمة وأدوات

نظرة عامة حول نظام إدارة التعلم الإلكتروني “Moodle”

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

تعاني الكثير من المؤسسات التعليمية في عالمنا العربي من تقليدية أنظمة إدارة التعليم فيها٬ وعدم مواكبتها لأنظمة إدارة التعلم التي تتطور يوماً بعد يوم. بل قد نجد الكثير من المؤسسات التعليمية في مجتمعاتنا لا تزال تعمل بأنظمة تعليمية ورقية، بدءا بالاختبارات ومروراً بالتصحيح وانتهاءً برصد الدرجات، فضلاً عن طريقة التعليم والواجبات والتقييم الدوري وغيرها، وقد تستغرق هذه العمليات الكثير من الوقت٬ في حين أن أنظمة التعلم المتطورة ستؤدي هذه الأعمال وأكثر بضغطة زر فقط.

سنقوم في هذه المقالة بتسليط الضوء على أشهر أنظمة إدارة التعلم في العالم٬ وهو نظام “Moodle” الشهير والمجاني. ويُعتبر هذا النظام نظام حديث مفتوح المصدر لأتمتة الأنشطة التعليمية ويمكن تصنيفه كـ:

  1. أحد أنظمة إدارة المحتوى (CMS-Course Management System)
  2. أحد أنظمة إدارة التعليم (LMS-Learning Management System)
  3. أحد أنظمة إدارة محتويات التعليم (LCMS-Learning Content Management System)
  4. أحد منصات التعليم الكتروني (e Learning Platform)

moodle-solutions

نظرة عامة

يعمل هذا النظام بأكثر من ٧٥ لغة حول العالم٬ ومن بينها اللغة العربية. ويستعمل النظام أكثر من ٨٥ ألف منظمة عالمية في ١٩٦ دولة مختلفة٬ تقوم بخدمة أكثر من ٧٠ مليون طالب، وأكثر من 1.2 مليون معلم، عبر أكثر من ٨ ملايين مادة علمية في النظام.

ويقوم النظام بتحويل عمل المنظمات التعليمية من العمل التقليدي إلى العمل الإلكتروني، وهو مشابه بشكل كبير جداً لنظام التعلم الإلكتروني BlackBoard والمستخدم في الكثير من الجامعة حول العالم. حيث يمكن لنظام Moodle تسريع العملية التعليمية وضمان جودتها بشكل كبير، وهو سهل الإستخدام سواء من قِبل الإدارة أو الكادر التعليمي وحتى الطلبة المستفيدون من النظام، ويمكن للمنظمة التعليمية تركيبه بسهولة على موقعها الإلكتروني وتغيير التصميم ليتوافق مع هوية المنظمة التعليمية. وقد يفيد هذا النظام بشكل كبير الجمعيات الخيرية التعليمية؛ مثل جمعيات تحفيظ القرآن، جميع المدارس والمعاهد والجامعات الغير ربحية، وغيرها.

مميزات النظام

  • الواجبات والمهام: يستطيع المعلم أن يقوم بطلب مهمة أو واجب منزلي من المستفيدين عبر هذا النظام، ويستطيع كذلك أن يقيده بوقت معين للتسليم؛ من يتجاوزه لا يقبل منه النظام عمله. ويستطيع الطالب أن يقوم بحل الواجب مباشرة عبر الأسئلة الموضوعية أو المقالية، كما يمكن للمعلم أن يقوم بالتصحيح التلقائي للأسئلة الموضوعية بضغط زر فقط، فتظهر له درجات جميع الطلبة بشكل مباشر.
  • منتديات النقاش: يمكن للمعلم أن يُنشئ منتدى أو منتديات متخصصة للنقاش حول مواضيع المنهج العلمي المطروح.
    تحميل الدروس والشروحات: يمكن للمعلم توفير الدروس عبر شرائح العرض ببرنامج البوربوينت ورفعها على النظام ليتمكن المستفيدين من تحميلها والإستفادة منها.
  • التقييم والدرجات: يستطيع المعلم تقييم الطلبة بشكل مستمر، ورصد درجات الإختبارات والواجبات والأنشطة المختلفة بشكل سريع وبسيط، ويمنكه كذلك إرسال التقييم النهائي لجميع الطلبة بضغطة زر واحدة فقط.
  • التراسل الفوري: يمكن للطلبة التواصل الفوري مع بعضهم البعض أو مع المعلم بشكل مباشر، وقد يستطيعون ذلك كتابياً أو صوتياً أو مرئياً، مما سيزيد من سرعة وصول المعلومة بشكل أفضل.
  • التقويم الدراسي: توفر هذه الخاصية إمكانية إدراج جميع الأنشطة التعليمية حسب تواريخ إقامتها، مما يساعد الطلبة والمستخدمين البقاء على اطلاع بكل المواعيد المهمة، ويمكن تنبيههم على ذلك بشكل مستمر.
  • الإعلانات: في حال حاجة المعلم أو الإدارة إلى إرسال تنبيه مهم أو إعلان لنشاط معين يستطيعون فعل ذلك عبر خدمة الإعلانات المتوفرة في النظام.
  • الإختبارات: يمكن للمعلم إقامة جميع أنواع الإختبارات بكل سهولة، كالإختبارات النهائية والفترية والقصيرة، كما يمكنه أن يقوم بإختبار الطلبة عبر النظام وهم في منازلهم، وتقييد وقت الاختبار بوقت معين ثم يتم إقفال الإختبار تلقائياً، وحساب الدرجة فورياً، ويمكن للمعلم كتابة جميع أنواع الاسئلة وتصحيحها تلقائياً.
  • بنك المعلومات: توفر هذه الخدمة إمكانية تخزين آلاف البيانات التي ستفيد الطلبة في استذكار دروسهم، كما يمكن أن يتم تخزين أسئلة الأعوام السابقة بشكل سهل وبسيط لستفيد منها الجميع.
  • البريد الإلكتروني: سيحصل كل طالب ومعلم ومشرف على بريد إلكتروني في النظام، ويستطيع الجميع إدارة البريد عبر النظام بكل سهولة.
  • الإستطلاعات: إذا احتاج المعلم إلى معرفة رأي المستفيدين في موضوع معين، فسيستفيد من خاصية الإستفتاء المتوفرة في هذا النظام.
  • المدونات: سيستطيع كل طالب ومعلم من إنشاء مدونة خاصة فيه، يجمع فيه شتات المعارف التي استفاد منها لتعم الفائدة لدى الجميع.
اقرأ أيضاً:  7 مؤشرات لقياس أداء نشرتك البريدية

ويمكن كذلك إضافة المزيد من البرمجيات الخاصة التي يتم تصميمها خصيصاً لتناسب إحتياجاتك بكل سهولة.

كما لا ننسى أن من مميزات النظام سهولة التنصيب على الموقع الإلكتروني وسهولة استخدامه، وكذلك يمكن للنظام الإتصال مع شبكات التواصل الإجتماعي كالفيسبوك وتويتر، ويمتلك النظام تطبيقات على الهواتف الذكية لسهولة وصول المستفيدين إليه من أي مكان، وكذلك تقوم الشركة بإصدار الكثير من التحديثات للنظام بشكل مستمر لعلاج المشاكل التي قد تظهر من فترة لأخرى. كما أن أبرز ميزة هي أن هذا النظام مجاني بشكل كامل، لأنه مفتوح المصدر (Open Source software) ويوزع تحت رخصة GNU العامة.

أخيراً، لم أسرد في هذا المقال سوى القليل جداً مما يحتويه نظام Moodle، وعند تركيبه في موقعك يمكنك الإطلاع على كافة المزايا، ويمكن تحميل النظام من هنا، والإستفادة كذلك من هذا الملف الذي سيفيدك في شرح تنصيب نظام مودل على الموقع الإلكتروني للمنظمة. وأرجو أن تستفيد المنظمات التعليمية الغير ربحية من هذا النظام لتُطور به من عملية التعليم فيها.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لمؤسسة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

13 تعليق

    • برنامج سهل الاستخدام يوفر الوقت لمتابعة الطلاب وكذلك الانشطه الفصليه وتحديثه سريع متوافق مع تطورات التعليم الالكتروني .

    • برنامج يفيد كل الفئات العمرية و له استخدامات متعددة و فوائد عديدة منها انه مجاني و من الممكن تشغيله من اي جهاز بشرط توفر الانترنت بالاضافة الى سهولته و جودته

  • سهوله البرنامج وتوفره ب اللغه العربيه ويوفر وقت وجهد اكثر من الكتابه او الاختبار على ورق

  • برنامج سهل الاستخدام يوفر الوقت لمتابعة الطلاب وكذلك الانشطه الفصليه وتحديثه سريع متوافق مع تطورات التعليم الالكتروني .

  • ومن مواصفاته مساعدة الطلاب والمعلمين على التواصل مع بعضهم بسهولة وتوفير الوقت على المعلمين في وضع الانشطة لطلاب على الورق وطبعها لهم ومساعدة الطلاب في التواصل مع بعضهم لحل الواجبات والانشطة واستذكار الدروس.

  • مودل رائع لكن لابد من اظهار سلبياته على طلاب الصفوف الأولية بصفة خاصة والابتدائية بصفة عامة من فقدهم العديد من خطوات اكتساب المهارات التي يحصلون عليها من العملية التقليدية هل يواكب مودل مستقبلا تلك المهارات ؟

اترك تعليق