إدارة التقنية تجارب وممارسات

ممارسات مميزة في المواقع الإلكترونية للمنظمات

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

تعتبر المواقع الإلكترونية الواجهة الإعلامية الرسمية للمنظمات اليوم، فلا أعتقد أن هناك منظمة تستطيع العمل بشكل احترافي دون وجود نافذة إلكترونية تربطها بالمجتمع الذي تعمل من أجله، حيث يوجد اليوم في الإنترنت أكثر من 60 مليار صفحة إنترنت، وأكثر من 6 مليار موقع إلكتروني، تزداد بشكل كبير كل ثانية.

وفيما يتعلق بالقطاع غير الربحي في السعودية وجدنا أن 75% من المنظمات تمتلك مواقع إلكترونية خاصة بها، ولكن حينما نقوم بدراسة الواقع الفعلي لهذه المواقع الإلكترونية نجد أن جًلّها للأسف يفتقد لأبسط مقومات المواقع الإلكترونية على الإنترنت.

الهدف من الموقع الإلكتروني

بالتأكيد ليس الهدف من أن يكون للمنظمة غير الربحية موقعاً إلكترونياً هو أن تبث عبرها أخبارها فقط، بل هناك عدد كبير من المهام التي يجب على المواقع الإلكترونية أن تعمل عليه، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

  • التواصل بين المنظمة والجمهور
  • إتاحة الفرصة للمجتمع في المشاركة لتحقيق أهداف المنظمة
  • الاطلاع على التقارير الدورية التي تصدرها المنظمة
  • معرفة آخر الأخبار والإنجازات
  • التعرّف على المنظمة وأهدافها
  • وغيرها الكثير …

لذلك وأكثر نستطيع القول أن وجود موقع إلكتروني لأي منظمة على وجه الأرض تعمل لخدمة المجتمع لهو من الواجبات التي لا يسع تركها أو إهمالها، خاصة أن بناء المواقع الإلكترونية اليوم ليس بالشيء الصعب أو المكلف، فبتكلفة قليلة لا تتجاوز 1000 ريال يمكن بناء موقع على منصة ووردبريس WordPress بأفضل طريقة ممكنة.

هل وجود الموقع يكفي؟

بالتأكيد أن الموقع يعتبر وسيلة لتحقيق بعض الأهداف، ووجود هذه الوسيلة دون استخدامها سيجعلها مجرد حبر على ورق، فمن المهم جداً أن تقوم المنظمة بتفعيل الموقع الإلكتروني الخاص بها بشكل احترافي ومستمر، وإمداده بالأخبار وجديد المشاريع والبرامج والتجاوب بشكل دوري مع الرسائل التي تصل من الجمهور، وسبق أن كتبنا مقال حول إدارة المواقع الإلكترونية وتفعيلها ويمكنكم قراءته من هنا.

ممارسات عالمية متميزة

حتى نستطيع الوصول إلى نتيجة متميزة في تفعيل مواقعنا الإلكترونية من المفيد أن نتعلم من الممارسات العالمية المتميزة في هذا الإطار، فقد تجاوز الغرب هذه المرحلة بشكل كبير في عدد كبير من منظماته، حتى أصبحت مواقعهم الإلكترونية بخدماتها المتميزة مجرد تحفة فنية رائعة.

وحتى لا نبدأ من الصفر، سنقوم في هذه المقالة برصد سريع لأهم وأفضل 3 مواقع -على الأقل من وجهة نظري- وإبراز أفضل المزايا التي تحتويها، حتى نتعلم من هذه الممارسات المتميزة ونقوم بتفعيلها بشكل جيد في مواقعنا الإلكترونية. فبعد بحث طويل وزيارة لمئات المواقع الإلكترونية على الإنترنت خاصة بمنظمات غير ربحية عالمية وجدت أنها من أفضلها:

وبالطبع ليست هذه هي الأفضل على الإطلاق، ولكن هي من سنقوم برصد بعض المزايا التي نعتقد أنها من المناسب تدوين بعض الأسطر حولها.

1. تصميم الموقع

عندما نقوم بالاطلاع على المواقع الإلكترونية الثلاث نجد أنها اتفقت في أمر واحد هو “البساطة”، فالصفحة الرئيسية لهذه المواقع عبارة عن صور واقعية احترافية تُظهر بعض إنجازات المنظمة. في أعلى الموقع تظهر صورة رئيسية أو فيديو بشكل كبير، وعند النزول يمكن الاطلاع على أرقام واحصائيات مختصرة جداً بطريقة بسيطة وجميلة، ثم أسفل منها يمكنك الاشتراك في النشرة البريدية وبعض الروابط الأخرى التي تذهب بك إلى صفحات داخلية.

بهذه البساطة والجمال قامت هذه المنظمات ببناء مواقعها الإلكترونية، أما أغلب المواقع الإلكترونية لمنظماتنا اليوم يمكن أن نصِفها بساحة حرب مترامية الأطراف، معلومات كثيرة وصور غير متلائمة مع بعضها البعض، وكلمات كثيرة جداً كأنك تقرأ أحد الصحف الورقية.

2. سهولة الوصول

من أهم النقاط التي ينبغي توفرها في المواقع الالكترونية هي سهولة وصول الزائر على ما يريد بأسرع طريقة ممكنة، وينبغي دراسة زوار الموقع لمعرفة الأهداف التي تجعلهم يقومون بهذه الزيارة، فإذا كان أغلب زوار الموقع يزورونه ليتبرعون، ينبغي وضع زر التبرع بعلامة بارزة في أعلى وسط الموقع، وإذا كان أغلب الزوار يزورونه للاطلاع على المشاريع والبرامج فينبغي ايضاحها بشكل بارز وهكذا.

3. الشفافية

نلاحظ أن كثير من مواقع المنظمات غير الربحية حول العالم تقوم بإيضاح جميع إنجازاتها وأرقامها المالية وغيرها في الموقع الإلكتروني، ولأن الموقع هو الواجهة الرسمية وحلقة الوصل بين المنظمة والمجتمع فينبغي أن تحتوي على هذه الأرقام والمعلومات.

4. الصور البارزة

أجمل المواقع على الانترنت هي التي تقوم بإبراز الصور بشكل واضح في الموقع، بل بعض المواقع تتكون صفحتها الرئيسية مما نسبته ٨٠٪ صور، وذلك لأنها تتميز بإيصال المعلومة والرسالة بشكل سريع جداً. ولكن ينبغي الاهتمام بنوعية الصور، فبعض المواقع تجعل الصور من النوع المرسوم باليد فقط، والبعض الآخر يعرض الصور التي قامت المنظمة بتصويرها بشكل احترافي، واحذر أن تعتمد على الصور الموجودة في الانترنت، دائماً ثم بإنشاء محتواك الخاص.

5. اتصل بنا

من أهم النوافذ في الموقع هي نافذة اتصل بنا، وذلك لأنها هي حلقة الوصل الرئيسية بين المنظمة والمجتمع وينبغي تفعيلها والرد على الاستفسارات التي تأتي عبرها، كما أنه ينبغي عدم التأخر في الرد، وتلبية طلب المستفيد بشكل كامل وعدم وعده بإرسال شيء في وقت لاحق.

اقرأ أيضاً:  دراسة واقع المواقع الإلكترونية في المنظمات الخيرية السعودية 2016

6. المواءمة مع متصفح الجوال

كثير من الدراسات العالمية أثبتت أن أغلب زوار المواقع الإلكترونية على الانترنت يزورونها باستخدام الهاتف الجوال، لذلك ينبغي أن تهتم المنظمة بتصميم موقعها بشكل يتناسب مع شاشات الجوالات والأجهزة اللوحية المختلفة. ومما يزيد هذه الأهمية كذلك أن محرك البحث جوجل يُفضل المواقع التي تقوم بالاهتمام بتصميم الجوال فيها، ويجعلها في مقدمة نتائج البحث مقدمة على المواقع التي لا تدعم متصفحات الجوالات.

7. المحتوى النصي

أشعر أن أغلب المواقع الإلكترونية على الانترنت يقوم بإدارتها أناس غير متقنين للقواعد الإملائية واللغوية، وهذا الأمر يقلل من احترافية عمل هذه المنظمة بشكل كبير، لأن المواقع المتميزة والمحترفة تخلو من الأخطاء الإملائية واللغوية، ويتم صياغة العبارات بشكل مثير للانتباه وبمظهر إبداعي. لذلك ننصح المنظمات غير الربحية بتعيين شخص متخصص أو متمكن في اللغة ليصيغ الرسائل المكتوبة في الموقع أو الأخبار والإعلانات وغيرها.

8. التحديث المستمر

للأسف أن كثير من المواقع الإلكترونية للمنظمات تقوم بتحديث المحتوى بشكل بطيء، بل إن بعض المنظمات قد تمر الأشهر وهي لم تقم بتحديث الموقع، وهذا سيسبب بنظرة سوء من المجتمع لهذه الجمعية، فالواجهة الرسمية الإعلامية للمنظمة لا يتم الاهتمام بها ولا تزويدها بالمعلومات، وهذا الأمر الذي قد يدل على عدم اهتمام المنظمة ومنسوبيها بالمجتمع والتواصل معه بشكل مستمر. لذلك نرجو أن يتم الاهتمام بتغذية الموقع بكل جديد من الأخبار والبرامج والمشاريع والإعلانات ونحوها.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لشركة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

تعليق واحد

  • من الملاحظات العجيبة في مواقع جمعياتنا الخيرية
    موضوع الدومين

    بحيث الجمعية يكون لديها دومين مدفوع http://www.mozn.ws
    ثم تتحول للدومين الرسمي http://www.mozn.org.sa

    ثم تتخلى عن الدومين المدفوع http://www.mozn.ws ويموت
    وقد تجد جمعية مدرجة في أدلة الجمعيات القديمة ثم تضغط على رابط الموقع و تجد الصفحة ميتة
    وهنا البعض قد يبحث عن الجمعية في محركات البحث والبعض يتخلى عنها

    وبهذا تكون الجمعية فقدت زوار و متبرعين قدامى أو جدد بسبب عدم الرغبة في تجديد الدومين “حاولي 50 ريال سنويا” بحجة مصاريف مالها داعي ! و إلي ما يعرف للصقر يشوية 🙂

اترك تعليق