إدارة البيانات البنية التحتية

التوجهات التقنية الحديثة في المنظمات غير الربحية

كُتب بواسطة مريم الحيكان

في الوقت الحالي تعتبر البيانات هي أساس الذكاء الاصطناعي، ولذلك يجب على المنظمات إدارة بياناتها في كل مرحلة من مراحل التطوير وبناء الاستراتيجيات لتحقيق القيمة من البيانات الهائلة التي تحصل عليها المنظمة من أنشطتها وأعمالها، في هذا المقال سنتطرق لأحدث التوجهات في مجالي: الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات.والذي يُنشر ضمن حملة “#النور_في_يديك” التي أطلقتها شركة التحول التقني والتي تهدف إلى تعزيز استثمار التقنيات والتطبيقات في تسهيل ورفع كفاءة تعلّم وتعليم القرآن الكريم والحديث الشريف.

أولاً: الذكاء الاصطناعي (1)

الأنظمـة القـادرة علـى بنـاء كفـاءات متعـددة بشـكل مستقل، وتشكيل روابـط وتعميمات عبـر المجـالات مما يقلل بشكل كبير من الوقت اللازم للتدريب.

كيف يمكن الاستفادة منها في إجراء الأعمال: 
  • التبرعات المالية. مثال: ضبط العمليات المالية اليومية.
  • مكافحة الفساد، وكشف التلاعب. مثال: مراقبة الأعمال ومدى التزامها بالأنظمة المتبعة سواء في المجالات المصرفية أو الاتصال المؤسسي وغيرها. 
  • الأعمال الميدانية. مثال: أعمال زيارات ميدانية لجمع المعلومات، الاستبيانات.
  • أتمتة إجراءات العمل المتكررة بالروبوتات RPA. مثال: الأعمال المكتبية اليومية، متابعة الإنجازات اليومية
مراحل مقترحة للبدء:
  • تعريف نوع المشكلة. 
  • تحديد التقنية المناسبة.
  • وضع خطة عمل. 
  • موافقة الإدارة العليا.
  • توفير الموارد اللازمة.
  • التنفيذ. 
  • المراجعة والتحسين. 
أفضل الممارسات للحصول على أقصى استفادة من الذكاء الاصطناعي:(2)
  • تطبيق قدرات الذكاء الاصطناعي على الأنشطة التي لها التأثير الأكبر والفوري.
  • استخدم الذكاء الاصطناعي لتعزيز الإنتاجية لنفس العدد من الأشخاص. 
  • تنفيذ تقنية الذكاء الاصطناعي في تكنولوجيا المعلومات والمحاسبة.
ممارسات تتوفر فيها تقنية الذكاء الاصطناعي:

ثانيًا: علم البيانات 

تعرف شركة IBM: أكبر وسيلة لتحقيق قيمة من بياناتك، علم البيانات هو عملية استخدام الخوارزميات والأساليب والأنظمة لاستخلاص المعرفة والرؤى بتطبيق التحليلات المتقدمة والتعلم الآلي لمساعدة المستخدمين على توقع نتائج الأعمال وتطويرها للأفضل.

اقرأ أيضاً:  تطبيق إذاعات علوم القرآن الكريم وترجماته يتجاوز الخمسين مليون مستفيد

وتعرفها Oracle: علم البيانات يُنتج رؤى يمكن للمنظمات استخدامها لاتخاذ قرارات أفضل وإنشاء منتجات وخدمات أكثر ابتكارًا. إذ تُعد البيانات الأساس المتين للابتكار.

القيمة المضافة للمنظمات عند الاستفادة من علم البيانات:(2) 

تستخدم المنظمات علم البيانات لتحويل البيانات إلى ميزة تنافسية من خلال تحسين المنتجات والخدمات وتشمل حالات استخدام علم البيانات والتعلم الآلي ما يلي:

  • تحديد خسارة العملاء من خلال تحليل البيانات من مراكز الاتصال، بحيث يمكن لقسم التسويق اتخاذ إجراءات للاحتفاظ بهم.
  • كشف الاحتيال في الخدمات المالية من خلال التعرف على السلوكيات المشبوهة.
  • تحسين المبيعات من خلال إنشاء توصيات للعملاء بناءً على عمليات الشراء السابقة.
  • تحسين كفاءة المنتجات والخدمات الإلكترونية من خلال تحليلات المرور  على الموقع الإلكتروني والتعرف على الأكثر مشاهدة والأكثر انتشاراً وغيرها من المعلومات.
الأدوات اللازمة لعلم البيانات: 

أكثر الأدوات شيوعًا هي دفاتر الملاحظات مفتوحة المصدر، والتي تُعد تطبيقات ويب لكتابة التعليمات البرمجية وتشغيلها وتصور البيانات ورؤية النتائج في البيئة ذاتها، مثل: JupyterRStudioZeppelin

ومن أبسط الأدوات: Excel – Zoho Analytics – IBM Analytics – R Programming

الفرق بين الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات:
  • الذكاء الاصطناعي يعني جعل الكمبيوتر يُحاكي السلوك البشري بطريقة ما.
  • علم البيانات فئة فرعية من الذكاء الاصطناعي، وهو يشير أكثر إلى المجالات المتداخلة للإحصاءات والأساليب العلمية وتحليل البيانات—وتُستخدم جميعها لاستنباط المعاني والأفكار من البيانات.
المراجع: 
  1. إدارة إجراءات العمل باستخدام  الذكاء الاصطناعي
  2. ORACLE

تابع حملة #النور في يديك في تويتر شركة التحول التقني

عن الكاتب

مريم الحيكان

اترك تعليق

اشترك في نشرتنا البريدية!

اشترك معنا ليصلك جديد الدروس والمقالات والأخبار التقنية كل اسبوع...