التسويق الرقمي الشبكات الاجتماعية

12 قاعدة لبناء محتوى خيري احترافي

12 قاعدة لبناء محتوى خيري احترافي
كُتب بواسطة عبدالرحمن المطوع

مؤسسات الخير شأنها شأن أي مؤسسات اجتماعية أو اقتصادية بحاجة إلى بناء محتوى إعلامي وتسويقي يبرز ما لديها من مشاريع وبرامج وإنجازات بهدف زيادة الإيرادات ونمو التبرعات.

والمحتوى الاحترافي هو وسيلة المؤسسة الخيرية للوصول إلى جمهورها من المتبرعين عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، وهذا المحتوى له خصائص وسمات تميزه عن غيره، فصناعة محتوى مميز ومشجع للتبرعات حرفة وفن له أدبياته، ونستعرض في هذه المقالة أهم خصائص وسمات المحتوى الخيري الاحترافي من خلال مقارنة بين كاتب محترف في الشأن العام، وآخر صانع محتوى للعمل الخيري.

1- الجمهور .. مختلف

الكاتب المحترف في مجال الكتابة الأدبية والعامة وكتابة المقالات والقصص يدرك أنه يخاطب جمهورا سيطلع على إنتاجه بتأن وقد يطالعه أكثر من مرة.

أما الكاتب المحترف للمحتوى الخيري يعلم أنه يخاطب جمهور مختلف سيطلع على كتاباته ورسائله على عجالة وبتركيز قليل لذا يجب أن يراعي القواعد التالية في الكتابة لجمهوره:

2- التكرار مفيد:

تكرار طرح الفكرة غير محبذ في الكتابة العامة والأدبية، والكاتب المحترف لا يعيد فكرته أكثر من مرة عند كتابته ويكتفي بذكرها تصريحاً أو تلميحاً.

 أما صانع المحتوى الخيري فيجب أن يكرر طلب التبرع في رسالته أكثر من مرة تصريحاً وتلميحاً حتى ينتبه المتبرعون إلى طلبه، فقد ثبت بالتجربة العملية أن المتبرع لن يتبرع إلا بوجود طلب مباشر للتبرع ومتكرر بأساليب متنوعة في كل الرسائل.

3- المباشرة ليست عيباً

تعد المباشرة أحد أهم الملاحظات الفنية التي تؤخذ على الكاتب المحترف وبخاصة في مجال كتابة القصص والمقالات، فالكاتب المحترف لا يُصرح بمضمون فكرته بشكل مباشر وإنما يحوم حولها ليقنع القارئ بها.

أما صانع المحتوى الخيري فإن طبق القاعدة السابقة فيقيناً أغلب القراء سيقرأون كلماته ويتأثرون بها، لكنه سيفقد  التفاعل الحقيقي  المطلوب  بزيادة التبرعات لعدم وضوح المطلوب، ولذا يجب أن يعبر عن طلبه بشكل مباشر وبكلمات واضحة مثل تبرع الآن أو ساعدهم الآن أو ساهم معنا.  

4 –   البلاغة … الوضوح

الكاتب المحترف يحرص على مراعاة البلاغة بابتكار عبارات بليغة تعطي للمعنى قيمة ورونق وإن كانت هذه العبارات غير مفهومة لبعض القراء إلا إنها تعطي جمالا للقطعة الأدبية.

أما صانع المحتوى الخيري فإن طبق القاعدة السابقة فيقيناً أغلب القراء لن يفهموا قصده ومرماه، ولذا يجب عليه اختيار كلمات بليغة بسيطة تعبر عن مراده بوضوح تام وتوصل الرسالة مباشرة إلى الجمهور المستهدف.

5- الحبكة الخيرية

استخدام الحبكة الدرامية من أهم مهارات الكتابة الاحترافية، والكاتب المحترف ينطلق في كتاباته من قصة ويجعل القارئ يندمج معها ويريد يعرف النهاية الدرامية لها وذلك بفضل حبكته الروائية، وهناك مجال للكاتب للاستغراق في الحبكة لكون مادته تتكون من عدة صفحات. 

أما صانع المحتوى الخيري فمادته في العادة تتكون من سطور قليلة لذا عليه أن يعرض قصته الخيرية بشكل بسيط وإن وجدت حبكة فتكون سريعة تجذب القارئ ولا تشتت انتباهه.

6- تعددت المنصات والمحتوى واحد

الكاتب المحترف يستخدم منصات مختلفة لنشر محتواه ويحرص على تنوع المحتوى المنشور لكل منصة.  

أما صانع المحتوى الخيري يؤلف مرة وينشر مراراً على جميع المنصات للوصول لجمهور متنوع مع تكرار الرسالة التسويقية ووضوح مرجعتيها (صفحة الجمعية- واجهة التبرع- رقم الحساب).

اقرأ أيضاً:  صناعة المحتوى لمواقع التواصل الإجتماعي خطوة بخطوة

7- ولاء القراء

الكاتب المحترف يهمه تجديد المحتوى وجذب القراء وتكوين محبين لكتاباته وابداعاته

أما صانع المحتوى الخيري يزاحم لجذب القراء لكنه يسعى لتنمية ولاءهم للمؤسسة الخيرية ومشروعاتها

8- التفاعل مختلف

الكاتب المحترف يحلل نتائج التفاعل من خلال عدد القراءات وعدد الزيارات لمدونته وعدد مبيعات كتبه ورواياته

أما صانع المحتوى الخيري يحلل النتائج ليس بكثرة القراءات والزيارات وحسب بل حجم التبرعات فهذا يمثل استجابة الجمهور لطلبه المباشر في رسائله

9- الدافعية للعطاء

الكاتب المحترف يهتم بإمتاع القراء بقطع أدبية ذات صياغة جميلة

أما صانع المحتوى الخيري فإنه يزيد على ذلك بالعناية بتحريك الدافعية للعطاء

10- متى … وأين؟

الكاتب المحترف ينشر مادته في منصات النشر ليقوم الجمهور باختيارها والاطلاع عليها كما أنه يهتم بديمغرافية القراء

أما صانع المحتوى الخيري يختار وقت النشر بناء على المناسب لانتباه الجمهور وتفاعلهم مع رسالته مثل اختيار أوقات رقة القلب (بعد عبادة – تجدد نعمة)

11- المحتوى الخيري … إيجابي

الكاتب المحترف قد يكتب بسلبية أو بلغة ناقدة لأمر ما وقد يعتذر لجمهوره عن التقصير والإخلال

أما صانع المحتوى الخيري فإنه لا يعتذر عن عمل الخير، ويكتب بلغة إيجابية متفائلة يحث القراء على التفاعل والمشاركة

12- الحذر من الأخطاء الفادحة

الكاتب المحترف يكتب فكرته بحذر حتى لا يفهم القارئ من كلامه شيئاً آخر

أما صانع المحتوى الخيري فهو أشد حذرا ويراجع مادته عدة مرات قبل نشرها حيث إن فهما خاطئا لكلامه يفسد المشروع كله وتكون الخسائر فادحة

اقرأ أيضاً:  قاعدة 21: لابتكار محتوى إبداعي للشبكات الاجتماعية

سمات أخرى للكاتب المحترف وصانع المحتوى الخيري

الكاتب المحترف

صانع المحتوى الخيري

الكاتب المحترف عينه على آلة الكتابة

عينه على المرجعية وصحة المعنى

نرجسي أحيانًا ومفاخر

منفتح على النفع العام

فاعل

أفعل

نادر

أندر

نافع

أنفع

يلفت الانتباه

يحقق النتائج

مستقل في كتابته

كتاباته مرتبطة بنجاحات الآخرين

يملك قلمًا براقًا

يملك معه أيضًا قلبًا رقراقًا

قد يكتفي بمخاطبة عقل القارئ

يخاطب في القارئ عقله وقلبه معاً

يذكر تفاعل القراء في الإصدار الثاني

يذكر تفاعل الجمهور في اليوم الثاني

عن الكاتب

عبدالرحمن المطوع

أعشق #الابداع | وأحب #العمل_الخيري | وأسعى للتطوير | وأسعد بخدمة غيري | وغرامي #التوثيق | ومحب للسفر للاطلاع على #تجارب البشر| وأحببت رياضة #الدراجة

2 تعليقان

  • شكرا جزيلا على كل ما تقدموه لنا من معلومات قيمة تساعدنا على تحسين عمل منظمتنا الخيرية

اترك تعليق

اشترك في نشرتنا البريدية!

اشترك معنا ليصلك جديد الدروس والمقالات والأخبار التقنية كل اسبوع...