الشبكات الإجتماعية والتواصل

المحتوى الاجتماعي طريقك لزيادة التفاعل

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

كمسؤول للإعلام الرقمي في منظمة غير ربحية، بالتأكيد أن هدفك الأول هو تحقيق أهداف المنظمة من خلال قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة. نفكر كثيراً في ذلك، نحاول أن نزيد تفاعل المستفيدين معنا، ولكن ننسى أن نرتدي قبعة المستفيد، ونفكر لماذا هو يتواجد أصلاً في شبكات التواصل الاجتماعي.

ولو فكرنا لوهلة، سنجد أن المستفيد لم يدخل الشبكات الاجتماعية لقراءة المزيد من الإعلانات! فالناس في العادة يستخدمون الشبكات الاجتماعية لـ :

  • مشاركة حياتهم الاجتماعية مع العائلة والأصدقاء.
  • مشاركة الصور والفيديوهات المختلفة والتفاعل معها.
  • تسويق أنفسهم.
  • متابعة مواضيع تهمهم والتفاعل معها.
  • التسلية.

عندما نصمم محتوانا الذي نرغب من خلاله تحقيق أهدافنا بواسطة الشبكات الاجتماعية، لابد أن نضع نصب أعيننا أهداف المستخدمين من التواجد فيها. من خلال ذلك نستطيع أن نوصل رسائلنا بالشكل الذي يتلائم مع تطلعات المستخدمين، مما يساعدنا لتحقيق للتفاعل المطلوب منهم.

كيف نشارك اجتماعياً ؟

يمكن تقسيم أنواع الرسائل التي نقدمها في الشبكات الاجتماعية بحسب ارتباطها بأهداف المنظمة ومدى اجتماعيتها إلى مصفوفة من أربع أقسام :

SC

الرسائل غير المرتبطة بالأهداف :

  • محتوى غير ذي صلة: محتوى لا يرتبط بأهداف المنظمة ولا يحمل الصبغة الاجتماعية : مثال : ستصل إلى الرياض غداً عاصفة رملية .
  • محتوى شخصي: محتوى اجتماعي لا يرتبط مباشرة بتحقيق المنظمة لأهدافها : مثال : نقوم بزتيين مكاتب المؤسسة : هل تفضلون البالونات الحمراء أم الصفراء .

الرسائل المرتبطة بالأهداف :

  • محتوى إخباري: محتوى يرتبط بأهداف المنظمة ولا يحمل الصبغة الاجتماعية : مثال (الأخبار المجردة ) : قمنا بتوقيع اتفاقية شراكة مع وزارة التعليم لتوفير دوراتنا في المدارس.
  • محتوى اجتماعي: محتوى اجتماعي يرتبط مباشرة بتحقيق المنظمة لأهدافها : مثال: (خلف الكواليس) نستقبل المتحدثين للمؤتمر نراكم غداً ، (أسئلة) ما هي المواضيع التي تقترحونها لورشة عمل الغد؟ (شخصي) تعرفوا على محمد أحد المنظمين الجدد لفريق عملنا.
اقرأ أيضاً:  الاسم الموحد لمنظمتك في مواقع التواصل الاجتماعي

ولزيادة التفاعل عليك التركيز أكثر على مشاركة الرسائل الاجتماعية خصوصاً المرتبط منها بالأهداف، أما المحتوى الإخباري فعليك تعديل صياغته بحيث يصبح محتواً اجتماعياً يضيف قيمة لدى المستفيد.

تلميحات لجعل المحتوى اجتماعياً أكثر

  1. اطلب فعلاً Call to action: مانوع التفاعل الذي تستهدف الوصول له من المستفيد: الإجابة على سؤال، التسجيل في دورة، التبرع. كن واضحاً في ذلك؟
  2. لا تجعل المستخدم يفكر: ماهي القيمة فيما تتحدث عنه للمستفيد ؟ كيف تجعل الأرقام ذات معنى واضح له؟
  3. أنا لا أريد الخروج: مستخدم الشبكات الاجتماعية لا يرغب بالخروج من الموقع لفتح روابط خارجية، حاول أن توصل رسائلك وطلباتك من خلال الأدوات المدرجة في نفس القناة المستخدمة.
  4. لا تكن مزعجاً.

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

اترك تعليق