الشبكات الإجتماعية والتواصل

٦ اتجاهات متوقعة للشبكات الاجتماعية في ٢٠١٦

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

الشبكات الاجتماعية بطبيعة الحال متجددة بشكل كبير، فما هو مشهور اليوم قد لن يكون كذلك الشهر القادم، والعكس كذلك. لذا في الأسطر القادمة سنتحدث معكم عن بعض التوقعات التي من الممكن أن تحصل في العام الحالي ٢٠١٦. والهدف من ذكرها هو الحرص على استشراف مستقبل الشبكات الاجتماعية في بناء خطط الشبكات الاجتماعية للمنظمات.

١- خدمات البث المباشر ستكون الاتجاه السائد

ظهرت في عام ٢٠١٥ العديد من منصات البث المباشر عبر الشبكات الاجتماعية مثل Meerkat و Periscope، عقب ذلك أطلقت الفيسبوك خدمة البث المباشر الخاص بها عبر تطبيقها في الهواتف الذكية لتزاحم منافستها تويتر.
ويبدو أن عام ٢٠١٦ سيكون عام متميز تشتهر فيه خدمات البث المباشر عبر الشبكات الاجتماعية بشكل كبير. خاصة مع بدء العديد من الحسابات الشهيرة باستخدامه بشكل كبير في تغطية المناسبات المتفرقة بشكل مباشر.

٢- الدفع للوصول سيزيد

مع التسهيل الذي أتاحته الشبكات الاجتماعية في الترويج للمحتوى ستزداد عمليات التسويق الإلكتروني المدفوع للجهات الخيرية بشكل كبير خلال العام الحالي.
خاصة أن هناك الكثير من الجهات التي وظفت أشخاصاً متخصصين في عمليات الترويج المدفوعة في تويتر والفيسبوك والانستجرام وجوجل وغيرها.

٣- جوجل+ ستستمر بالانخفاض

هناك البعض يقول أن جوجل+ في الحقيقة ماتت. ولكن في الحقيقة أنها في سكرات الموت، ولا تزال تُنازع للبقاء على قيد الحياة. وأعتقد أنها ستستمر في النزول خلال العام الحالي بشكل أكبر.
والمشكلة التي تعانيها جوجل+ هو أن التوجه العام للشبكات الاجتماعية حالياً لا يتناسب مع ما تقدمه جوجل+، خاصة أنها مشابهة إلى درجة كبيرة بتويتر والفيسبوك، وتحتاج الخدمة إلى أن يتم تغييرها جذرياً والتميز في تقديم خدمة تستقطب المستخدمين من جديد.
ولتبقى الخدمة حية قامت جوجل بربطها بالعديد من الخدمات، مثل خدمة البث المباشر الهانقوات وخدمة صور جوجل وغيرها. ولكني لا أزال أوصي جميع الجهات بفتح صفحة خاصة بها في جوجل+، وذلك لأن محرك بحث جوجل يفضل المواقع التي لديها صفحات في جوجل+ فيجعلها تظهر في نتائج البحث الأولى.

اقرأ أيضاً:  الاسم الموحد لمنظمتك في مواقع التواصل الاجتماعي

٤- الشبكات الاجتماعية المتخصصة ستزداد

ستشتهر العديد من الشبكات الاجتماعية المتخصصة هذا العام، خاصة مع بدء ظهور الكثير منها خلال الأعوام الماضية، ومنها على سبيل المثال Strava والمتخصصة في مشاركة المحتوى الذي يهم المهتمين برياضة المشي.
وتتميز هذه الشبكات بوجود أشخاص يهتمون باهتمامات قريبة من اهتمامك، لتتشارك معهم وتستفيد منهم في هذا المجال.

٥- تويتر بلغ أقصى درجات شهرته

كما هي الحال الطبيعية للشبكات الاجتماعية على الإنترنت، تبدأ فتشتهر فتذبل فتموت، فهل هذا الأمر ينطبق على تويتر ؟
تويتر خلال الاحصائيات التي ذكرها الموقع خلال نهاية العام الماضي أوضحت أن عدد المستخدمين لم يزدادوا كما هو المعتاد، بل قل عدد المستخدمين بشكل ملحوظ. وهذا نذير شؤم للشبكة، إذ أن عدم الزيادة يعني بداية النزول والانتهاء.
ربما تحتاج تويتر إلى أن تقوم باكتشاف مشكلة التسرب هذه وحلها بمنتجات جديدة تعيد الشبكة إلى أوج قوتها.

٦- الانستجرام يعاني من البرود

قد لا تتفاجأ أن الانستجرام تمر بحالة برود وتسرب خفيف نوعاً ما، ونزول في عدد المستخدمين عما كانت عليها في الأعوام السابقة. بدأت الانستجرام كخدمة متميزة في عرض الصور، ولكن الأمور التي حصلت لها من إضافة للإعلانات بشكل مزعج ومشاكل واجهت التطبيق لفترات متفرقة وغيرها قد تكون هي سبب هذا التسرب.
تحتاج كذلك الانستجرام إلى أن تنقذ نفسها من شبح الموت بإضافة خدمات جديدة مثل جدولة نشر الصور وإضافة الروابط في شرح الفيديو وإزالة الحسابات الاباحية والفاسدة وغيرها.

وأنت ماذا تتوقع ؟ نسعد بأن تشاركنا في التعليقات في الأسفل بتوقعاتك واستشرافك لجديد الشبكات الاجتماعية خلال العام الحالي.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لمؤسسة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

اترك تعليق