الشبكات الإجتماعية والتواصل

كيف تروج لمناسبات منظمتك في الشبكات الاجتماعية ؟

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

مناسبات المنظمات الخيرية لا تتوقف، فمن إطلاق لمشاريع جديدة مروراً بإعلان نجاحات في مشاريع حالية حتى المناسبات الختامية السنوية للمنظمة، وغيرها العديد من المناسبات كالمؤتمرات وورش العمل. وهذه المناسبات في العادة تتطلب حملات إعلانية لدعوة شريحة معينة أو عامة من المجتمع للحضور، ومن أبرز طرق الإعلان في وقتنا الحاضر هي الشبكات الاجتماعية، ولكن للأسف لا يتم تفعيلها بالشكل المطلوب، لذلك في العادة لا تقوم بأداء دورها بالشكل المطلوب.
وسبب ذلك يعود إلى الكثير من الأمور، ولعل أهمها عدم وجود خطة مكتوبة للتسويق والإعلان عبر الشبكات الاجتماعية لهذه المناسبة، كما تفتقد العديد من المنظمات تقويماً إلكترونية لنشر مثل هذه المناسبات. (كيف تنشء تقويماً إلكترونياً) لذلك سنتحدث في الأسطر القادمة حول نقاط هامة في الترويج للمناسبة التي ستقوم بها منظمتك، وتم تقسيمها إلى قبل وبعد وأثناء، نتمنى لكم قراءة مفيدة:

قبل المناسبة

أولاً يجب عليك أن تقرر من هم الفئة المستهدفة من الدعوة التي سترسلها عبر شبكاتك الاجتماعية، لأن تحديدك للفئة سيسهل عليك عملية الترويج الإلكترونية التي قد تقوم بإطلاقها عبر شبكات الإعلام الجديد. خاصة إذا كان الترويج مدفوعاً، فتويتر والفيسبوك مثلاً يتيحون لك خيار استهداف جنس معين، وكذلك استهداف منطقة مكانية معينة، فوضوح الرؤية لك في هذا الأمر ييسر لك الوصول لما تريد بسهولة.
ومن الأفكار التي يمكنك عملها لفرز من سيحضر إلى مناسبتك، قم بتصميم صفحة خاصة بالمناسبة في موقعك الإلكتروني، فيها موعد الحفل وجدول فقراته وخريطة مكان الحفل ليسهل وصول الزوار، وكذلك نموذج تسجيل يمكن لمن يريد حضور المناسبة أن يقوم بالتسجيل فيه.
أيضاً لا تنس أن تضيف موعد المناسبة في صفحتك الخاصة في الفيسبوك في خدمة المناسبات، وضع تاريخ المناسبة ومكانها ليستطيع متابعوك من الحضور.

أثناء المناسبة

غرّد من الحدث، اجعل متابعيك الذين لم يستطيعوا الحضور للمناسبة يعيشوا معكم نفس اللحظات، قم بتصوير العديد من اللقطات للمناسبة من جميع الأرجاء، التقط بعض الصور من الكواليس لتوضح الجهد المبذول. كما لا تنس أن تقوم باعتماد هاشتاق رسمي ورئيسي للمناسبة التي تقيمها، كي يتسنى لجميع الحضور المشاركة فيه وابداء أراءهم من خلاله. وهذا الأمر وللأسف تفشل فيه العديد من المنظمات، فنلاحظ أثناء إقامة مؤتمر ما يتشتت المغردين في أكثر من هاشتاق، وبذلك تقل المنفعة التي قد نحصل عليها. والنقطة الأهم بعد تحديد هاشتاق معين أن تقوم بطباعته على اللوحة الرئيسية للحفل، كي يستطيع الجميع مشاهدته بيسر وسهولة.
ومن الجميل كذلك أن تقوم بالبث المباشر لفعاليات المناسبة عبر موقع اليوتيوب أو خدمة البيريسكوب (البث عبر البيريسكوب) وغيرها من خدمات البث المباشر، وهي سهلة ولا تتطلب الكثير من الجهد، بل ربما جهاز جوال وانترنت فقط. أوكل هذه المهمة إلى شخص تكون هذه مهمته الوحيدة، لأنها تتطلب الكثير من الجهد. ولا بأس أيضاً أن تقوم بتغطية المناسبة في هاشتاق المنظمة، اجعل متابعيك في السنابشات يعيشون معك نفس اللحظات. (التغطية عبر السناب شات)

اقرأ أيضاً:  الاسم الموحد لمنظمتك في مواقع التواصل الاجتماعي

من الجميل كذلك أثناء حضور بعض المشاهير لهذه المناسبة أن تشير إليها بأن يقوموا بالتغريد حولها، سواء عبر تويتر أو الفيسبوك أو حتى السنابشات، فقد يصل صوتك عبر هذا الشخص بشكل أفضل للجمهور. كما أن من الجيد أن تقيم معهم بعض الحوارات السريعة عبر السناب شات أو البيريسكوب حول موضوع المناسبة.

بعد المناسبة

الآن انتهت المناسبة، ولكن عملك في الإعلام الجديد لم ينتهي، فهذا الوقت هو وقت الشكر لجميع من تفاعل وشارك في المناسبة، أشكر أشخاصاً مخصصين بأسماءهم دعموا هذه المناسبة وشاركوا فيها، أشكر متابعيك الذين تابعوا الحفل عبر البث المباشر وارسلوا تعليقاتهم وأراءهم.
كما لا تنس أن تعطي متابعيك نتائج هذه المناسبة، كتوصيات المؤتمر أو قيمة التبرعات في هذا الحفل وغيرها من النجاحات التي تهم المتابعين. وأخبرهم كذلك بموعد المناسبة القادمة كي يتسنى لهم تسجيلها في مذكراتهم.

ختاماً … هذه بعض الامور السهلة والتي للأسف يغفل عنها أكثر المنظمات التي تقيم مناسباتها بشكل مستمر مع أهميتها، لذا نتمنى أن تكون مناسباتنا في القطاع الثالث دائماً متميزة من نواحي الإعلام الجديد.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لمؤسسة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

2 تعليقان

اترك تعليق