إدارة التقنية

إدارة التقنية لتحقيق رؤية المنظمة

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

سواءً أكانت مكتوبة أم لا، فكل منظمة لديها رسالة وغاية أُنشئت من أجلها، وتحقيق هذه الغاية هو محور كل عمليات المنظمة. يكمن التحدي الرئيسي في الموائمة الاستراتيجية التقنية في تحويل رسالة المنظمة إلى محرك يدير ويلهم كافة عمليات المنظمة. كذلك ليس من السهولة أن نرى أثر عملياتنا اليومية على تحقيق رسالة المنظمة، واختيار المشاريع الأنسب لتحقيق هذه الرسالة.

ما هي التحديات التي تواجه المنظمات غير الربحية تقنياً ؟

  • التقنية تتسارع يومياً.
  • اللغة التقنية تشكل عائقاً للعمل.
  • من الصعب تحديد مساهمة التقنية في تحقيق رسالة المنظمة.
  • الخوف من الفشل.
  • إدارة التغيير ليست سهلة.

لذلك كان لا بد للمنظمات الاهتمام بثلاث قواعد أساسية لإدارة التقنية الخاصة بالمنظمة وهي:

  1. الرؤية أولاً: لتكن رؤية المنظمة هي ما تنطلق منه كافة خطط المنظمة التقنية ومشاريعها.
  2. الأشخاص ثانياً: الأشخاص سواءً أكانوا مدراء للمشاريع التقنية للمنظمة، أم مستخدمين لها، أم مستفيدين منها، هم أساس نجاح مشاريعنا التقنية. لذلك فالاهتمام بالأشخاص من ناحية التدريب والتأهيل والتبني ومشاركتهم في مراحل تنفيذ المشاريع هو عنصر مهم لنجاحها.
  3. قيّم وحسّن: المشاريع التقنية مبنية على التطوير المستمر، لذلك لا بد من التوقف مراراً أثناء العمل لمراجعة سير المشروع وفرص التحسين وتقبل المستخدم النهائي له وتلبيته لاحتياجه.

من أجل ذلك وغيره كان لا بد من العمل على الموائمة الاستراتيجية بين أقسام المنظمة المختلفة ورؤيتها، ومن ذلك الموائمة الاستراتيجية التقنية Technology Alignment والتي تُعنى بالربط بين خطة المنظمة تقنياً ورسالتها واستراتيجيات عملها.

 1

هناك عدة نماذج لتقييم نضوج المنظمة في تبنيها للتقنية، أحد هذه النماذج خاص بالموائمة التقنية في المنظمة غير الربحية نشر في ورقة منشورة في 2007 بواسطة ستيف هاي Steve Haye، والتي قسم فيها المنظمات غير الربحية حسب نضوج المنظمة في هذا الجانب إلى خمس مراحل:

  1. الفوضى.
  2. التفاعل.
  3. الاستباق.
  4. الخدمة.
  5. القيمة.
اقرأ أيضاً:  في المشاريع التقنية: اعرف الاحتياج أولاً

ويمكنك التعرف بشكل أكبر على خصائص كل مرحلة، وتحديد موقع منظمتك من خلال الإطلاع على خصائص كل مرحلة من خلال المصفوفة التالية:

نموذج النضوج التقني للمنظمة

وبالانتقال من مرحلة الفوضى إلى مرحلة القيمة تصبح التقنية مساهماً مباشراً في مساعدة المنظمة على تحقيق أهدافها عوضاً عن كونها معوقاً لها في العمل.

من ناحية أخرى، يمكن النظر إلى التخطيط التقني للمنظمة من بعد آخر بحسب أثر التقنية على المستفيد، نموذج لذلك التخطيط تستخدمه منظمة انقذوا الأطفال Save the children. هذا النموذج يقسم التقنيات المستخدمة في المنظمة إلى أربع أقسام رئيسية وهي:

  1. الأساسيات: البنية التقنية التحتية الأساسية والتي تساعد فريق عمل المنظمة على القيام بمهام عملهم اليومية دون مشاكل.
  2. العمليات: الأنظمة والبرامج التي تساهم في رفع كفاءة عمليات المنظمة داخلياً.
  3. البرنامج: المبادرات التقنية التي تدخل في برامج المنظمة وتتقاطع مع آلية إيصال الخدمة للمستفيد النهائي.
  4. المستفيد: الأنظمة والمشاريع التقنية التي تحقق قيمة مباشرة للمستفيد النهائي من المنظمة وفق غايتها.

هرم الاستراتيجيات التقنية للمنظمة

إذا نظرنا إلى النموذجين السابقين، نرى أن تخطيطنا التقني داخل المنظمة ينبغي أن يكون على ثلاث مستويات:

  1. البنية التقنية التحتية.
  2. تطوير عمليات المنظمة.
  3. تحقيق رسالة المنظمة من خلال التقنية.

4

ختاماً .. يمكن إيجاد تفاصيل كل من التخطيط، وإعداد الميزانيات وتنفيذ المشاريع الخاصة بكل من هذه المراحل مشروحة في العرض الملحق، والذي قمت بتقديمه اليوم كورقة عمل في مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري في دولة البحرين. والذي يمكنكم الاطلاع عليه بالأسفل، أوتحميله من خلال موقع مكتبة ملفات العمل الخيري، والذي هو أحد مبادرات مؤسسة التقنية المباركة.

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

3 تعليقات

اترك تعليق