أخبار الشبكات الإجتماعية والتواصل

قنوات Telegram خدمة جديدة ومفيدة للمنظمات الخيرية

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

بدأت شبكات التواصل الإجتماعي في التوسع بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وشرعت في التنافس الذي سيستفيد من المستخدم في نهاية الأمر. فالواتساب على سبيل المثال لا يزال مهيمناً على عرش تطبيقات التواصل الإجتماعي على الهواتف المحمولة بأكثر من 900 مليون مستخدم نشط شهرياً. ولكن بطبيعة الحال بدأت العديد من التطبيقات الأخرى بمحاولة الدخول على خط المنافسة مع الواتساب، ومنها الخدمة الشهيرة Telegram.

فقد وصلت خدمة تليجرام إلى أكثر من 70 مليون مستخدم نشط شهرياً في الوقت الحالي بوقت وجيز، وذلك بسبب الخدمات المتميزة التي قدمتها الخدمة وتفردت بها عن باقي الخدمات الأخرى كالواتساب وغيره. ولذلك ستكون خدمة التليجرام بيئة متميزة وخصبة لإدارة فرق العمل والتواصل المستمر مع المجتمع بفضل المزايا التي فيها، خاصة أنها مشابهة لتطبيق الواتساب بشكل كبير. ولكن الذي جعلني أكتب هذه المقالة حول الخدمة هي المِيزة التي تمت إضافتها حديثاً فيها والتي سُميت “قنوات تليجرام“. وهي خدمة رائعة ومتميزة وستفيد الجميع بشكل كبير، وسنعرج حولها وحول الخدمة بشكل عام في الأسطر التالية.

ولكن قبل ذلك، إذا لم تكن جربت تطبيق التلجرام من قبل ننصحك أن تقوم بتحميله الآن على جهازك  الآيفون من هنا، أو جهازك الآندرويد من هنا، أو زيارة الموقع لتحميل الخدمة عن طريق جهازك الكمبيوتر من هنا.

قنوات التليجرام

25e848d36fe6536c75

وهي ميزة جديدة ورائعة تُمكنك من إنشاء قناة خاصة بك أو بمنظمتك للتواصل مع الجمهور أياً كان عدده “طبعاً لا نقصد بقول قناة أي قناة مرئية، بل نقصد قناة كتابية”. ومن أبرز فوائد هذه الميزة التالي:

  • يمكنك إنشاء قناة خاصة بك أو بمنظمتك تمتلك رابط خاص بها مثل رابط قناة مبادرة مزن: http://telegram.me/MoznWS ، ويمكنك نشر هذا الرابط لكل من تريده أن يشترك في قناتك، وبمجرد أن يقوم الشخص بالنقر عليه سينتقل مباشرة إلى القناة ليشترك فيها في حال كان محملاً التطبيق في جهازه مسبقاً.
  • يمكنك من نشر عدد غير محدود من المنشورات داخل القناة.
  • لا يمكن لأي مشترك في القناة المشاركة فيها، إلا إذا تم السماح له من قبل منشئ ومدير القناة.
  • يمكنك وضع أكثر من مدير للقناة، بحيث يستطيع المدراء فقط إرسال الرسائل فيها.
  • يمكنك إضافة أو اشتراك عدد لا نهائي من المشتركين في القناة.
  • لن يستطيع أحد من المشتركين معرفة من الذي أنشأ القناة أو اسمه أو رقم جواله.
  • التشفير في هذه الخدمة عالٍ جداً مقارنة ببقية الخدمات كالواتساب.
  • يظهر في أعلى القناة عدد المشتركين حالياً، ولكن لا يستطيع أحد معرفة من هم أو أسماءهم.
  • يظهر تحت كل منشور تنشره عدد من شاهد هذا المنشور وقرأه.
  • إمكانية إرسال صور أو فيديو أو صوت أو كتب أو ملفات وورد أو بوربوينت أو غيرها بسهولة.
  • يمكن للمشتركين حديثاً في القناة مشاهدة جميع الرسائل السابقة والتي تم إرسالها قبل اشتراكه، وهذه ميزة متميزة.
اقرأ أيضاً:  المواقع الإلكترونية للمنظمات الخيرية بين التقنية والعلاقات والإعلام

 ولانشاء قناتك الآن تحتاج فقط فتح تطبيق Telegram من هاتفك الجوال، ثم الضغط على أيقونة إنشاء رسالة جديدة في الزاوية العلوية، بعد ذلك اختيار “قناة جديدة” أو “New Channel”، قم بتسمية القناة واختيار صورة رمزية لها، وبعد ذلك سيخيرك التطبيق في حال أردت أن تكون قناتك عامة “Public” بحيث يصل إليها الناس عبر البحث، أم خاصة “Private” لا يستطيع احد الوصول إليها إلا عن طريق الرابط وموافقتك لاشتراكه في القناة. وبعد اختيارك للخصوصية تم إنشاء القناة، بقي عليك دعوة من ترغب للاشتراك في هذه القناة.

IMG_3463

قناة مبادرة مزن لتقنية العمل الخيري في التليجرام

مجالات مقترحة للاستفادة من قنوات تليجرام

لهذه الخدمة العديد من الفوائد للمنظمات الخيرية، فعلى سبيل المثال لا الحصر:

  • إنشاء قناة تختص بأخبار المنظمة ومشاريعها وبرامجها وتسويقها، بحيث يتم دعوة كل الداعمين للاشتراك في القناة للإطلاع على جديد المنظمة بشكل مستمر ومباشر.
  • إنشاء قناة تهتم بنشر القيم التي تهتم بها المنظمة، فجمعيات التحفيظ تُنشئ قناة للقرآن، ومكاتب الدعوة تُنشئ قناة للوعظ والدعوة، ومكاتب التنمية الإجتماعية تُنشئ قناة لنشر الثقافة المجتمعية بين الناس … وهكذا.
  • يُمكن للأفراد إنشاء قنوات متخصصة في مجالات معينة تهتم بالعمل الخيري، مثل قنوات للإدارة وأخرى للتربية وأخرى للتسويق وأخرى للتدريب والتطوير وغيرها.
  • يُمكن لإدارة المنظمة إنشاء قناة تستهدف موظفيها لنشر القرارات الجديدة في المنظمة والتي تهم الموظف.

ختاماً .. نسعد بكم في حال اشتركتم في قناتنا في التليجرام، وهي قناة تهتم بنشر ثقافة تطوير العمل الخيري باستخدام التقنية، وستجدون فيها بعض الفوائد المتنوعة والمنتقاة بعناية، للاشتراك أنقر هنا. (بالطبع عبر هاتفك الذكي وبعد تحميلك لتطبيق التليجرام).

ونذكركم بأننا سبق وكتبنا مقالاً حول تطبيق الواتساب بعنوان: أربع خطوات لتستفيد المنظمات الخيرية من الواتس آب.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لمؤسسة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

5 تعليقات

اترك تعليق