أخبار إدارة التقنية

ملخص تقرير التوظيف والاستثمار التقني في المنظمات الخيرية 2015

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

للعام التاسع على التوالي ، تنشر منظمة NTEN الشبكة العالمية المختصة في تقنية العمل الخيري، تقريرها السنوي حول التوظيف والاستثمار التقني في المنظمات غير الربحية. ويدرس التقرير واقع المنظمات غير الربحية في التقنية ، ويساعد الجمعيات في تقييم فعالية خططها التقنية، وإعداد وتطوير استراتيجياتها بمقارنة نفسها بمعدل القطاع.

يدرس التقرير معدلات التوظيف التقني في المنظمات، الميزانيات التقنية ، منهجية اتخاذ القرار التقني في المنظمة، بالإضافة لممارسات تقييم وإدارة التقنية في المنظمة. شملت الدراسة هذا العام 700 منظمة متفاوتة في حجم ميزانياتها التشغيلية ، عدد موظفيها ومجالات عملها .

خلاصة نتائج الدراسة :

  • في المتوسط : لدى المنظمة الواحدة 4.6 موظفين مسؤولين عن الأمور التقنية.
  • في المتوسط يقابل كل 28 موظف في المنظمة غير الربحية موظف تقني واحد.
  • ازدادت نسبة المنظمات التي تضمن التقنية في خططها الاستراتيجية حيث ذكرت 66% من المنظمات أن التقنية جزء من خطتها الاستراتيجية الحالية.
  • تشكل الميزانية التقنية لدى معظم المنظمات ما نسبته 1% – 2.2% بغض النظر عن حجم المنظمة وميزانية تشغيلها.
  • تم سؤال المنظمات عن عدد الموظفين التقنيين فيها الحاصلين على شهادات تخصصية في تقنية المعلومات ( بكالوريوس في تقنية المعلومات أو البرمجة مثلاً ) ووجدت الدراسة علاقة طردية بين هذا العدد ومستوى تبني المنظمة للتقنية.
  • زيادة ملحوظة في نسبة المنظمات التي تقيس العائد على الاستثمار التقني ROI من  36% فقط في العام الماضي إلى 42% هذا العام .
  • في دراسة الانفاق التقني للمنظمات ، وجدت الدراسة أن أفضل مؤشر لمقارنة الميزانيات التقنية للمنظمات هو الانفاق لكل موظف في المنظمة، ( مثلاً المنظمة تنفق 10,000 ريال على التقنية ولديها 10 موظفين يكون الانفاق لكل موظف هو 1,000 ريال سنوياً ) ، بينما لا توجد علاقة بين إجمالي الميزانية التقنية للمنظمة وأداءها التقني، ليس الهدف هو الصرف في التقنية ولكن الصرف بذكاء !
  • بلغ متوسط الميزانية التقنية لكل موظف من المنظمة 2,952$ وكان هذا الرقم أقل بالنسبة للمنظمات الصغيرة والمنظمات الكبيرة جداً.
  • قاست الدراسة العلاقة بين ما تخصصه المنظمة للتقنية من الميزانية التشغيلية فوجدت أن المنظمات المتأخرة تقنياً تخصص 5% من ميزانيتها للتقنية، والمنظمات ذات الأداء المتوسط أو التشغيلي تشكل التقنية لديها 3% من التشغيل، بينما تشكل التقنية 5% لدى المنظمات الرائدة تقنياً. مرة أخرى نرى أن من المهم أن تعرف كيف تنفق ميزانيتك التقنية ، لا أن تخصص ميزانية أعلى للتقنية فحسب.
  • بالنسبة للتخصيص التقني لكل موظف حسب أداء المنظمة فكانت المنظمات المتأخرة  تقنياً تنفق على التقنية 2,672$ سنوياً لكل موظف لديها ،بينما تخصص المنظمات التقنية ميزانية 4,133$ سنوياً لكل موظف للتقنية.
  • صنفت الدراسة 12.8% فقط من المنظمات المشاركة كمنظمات رائدة تقنياً.
  • 4 أضعاف المنظمات الرائدة تقنياً لديها ميزانيات مخصصة للتدريب التقني مقارنة بالمنظمات المتأخرة تقنياً.
  • أيضاً تميزت المنظمات الرائدة تقنياً على المنظمات المتأخرة تقنياً بوجود خطط وميزانيات تفصيلية لتقنية المعلومات مقارنة بالمنظمات المتأخرة تقنياً.
  • المنظمات الرائدة تقنياً لديها شخص أو إدارة متخصصة فقط في التقنية وليست ضمن مهام شخص آخر.
اقرأ أيضاً:  المواقع الإلكترونية للمنظمات الخيرية بين التقنية والعلاقات والإعلام

للاستزادة ، يمكنك تحميل التقرير والإطلاع على تفاصيله من هنا

كيف تستفيد من الدراسة :

يجب أن تتذكر أولاً أن 93% من المنظمات المشاركة في الدراسة هي من الولايات المتحدة الأمريكية لذلك قد لا تكون مقارنة منظمتك مع المنظمات هناك دقيقة.

حسب الدراسة فإن النقاط التالية مهمة لرفع أداء المنظمة التقني :
  • وجود موظف تقني واحد على الأقل لكل 28 موظف في المنظمة ، والأفضل أن يكون حاصلاً على شهادة أكاديمية في تخصص تقني.
  • تضمين تقنية المعلومات ضمن الخطة الاستراتيجية الخاصة بالمنظمة ووجود أهداف تفصيلية.
  • وجود ميزانية تفصيلية للتقنية في المنظمة تتراوح من 1.5% إلى 3% من ميزانية تشغيل المنظمة ، ولا تقل عن 3,000$ إلى 4,133$ دولار لكل موظف ( 11,250 ريال إلى 15,500 ريال ) فمثلاً إن كان لدى المنظمة عشرة موظفين فستتراوح ميزانيتها التقنية السنوية ( لا تشمل رواتب الموظفين التقنيين ) من 112,500 ريال إلى 155,500 ريال سعودي.
  • لا بد من تخصيص برامج وميزانيات لتدريب موظفيك على التقنية وستنعكس إيجاباً على أداء المنظمة التقني.

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

اترك تعليق