أنظمة وأدوات

تقنية VoIP الحل البديل لخطوط الهاتف التقليدية في المنظمات

كُتب بواسطة عبدالعزيز الحمادي

إذا كنت تفكر في توفير الكثير من المال الذي تصرفه منظمتك على فواتير الهاتف الباهظة، وكذلك الحصول على العديد من الخدمات التي من المستحيل أن تتوفر لك في بيئة الهاتف التقليدي، مثل أن يتمكن الموظفون لديك من العمل على الهاتف من أي مكان آخر، وكذلك عقد الإجتماعات عبر الفيديو بينهم وكذلك عرض تقارير دورية عن الإتصالات الهاتفية والمرئية في المنظمة وغيرها من الخدمات الرائعة، فتقنية VoIP قد تساعدك في الوصول إلى هدفك بسهولة.

ماذا نقصد بتقنية “الإتصال الهاتفي عبر الإنترنت” VoIP

هذه التقنية تعتبر وسيلة لربط المحادثات الصوتية عبر شبكة الإنترنت بنفس الرقم الهاتفي للمنظمة والمعتمد من شركة الإتصالات، لكن هي لا تعمل كما الوضع التقليدي الحالي في كثير من المنظمات عن طريق التوصيل الهاتفي، وبالتالي يُمكن عبر هذه التقنية ولأي عدد من الأشخاص متصلين سوياً بشبكة واحدة أن يتحادثوا هاتفيًا باستخدامها وبتكلفة منخفضة بشكل كبير.

إن هذه التقنية ستفيد كثيراً المنظمات التي تحتاج التواصل بين أفراد فريقها بشكل مستمر، وكذلك التواصل المستمر مع المستفيدين في الداخل أو الخارج. إذ أنها ستُغنيك تماماً عن الهاتف التقليدي. وتقوم شركة الإتصالات السعودية مثلاً على تقديم هذه الخدمة وتركيبها في المنظمات الراغبة في ذلك من هنا. كما أن هذه الخدمة يمكنها أن تتكامل بشكل كامل مع تقنية VDI والتي سبق وتحدثنا عنها هنا.

دعونا في الأسطر القادمة أن نتحدث قليلاً حول هذه التقنية:

voip-phone-system

أبرز مميزات خدمة VoIP

  1. توفير التكلفة

    * توفير التكلفة على المستخدمين:-
    إن الاتصال عبر هذه التقنية يوفر الكثير من التكلفة وذلك بسبب أن ما يدفع مقابل هذه الخدمة يكون ثابتاً كاشتراك شهري ويكون الاتصال مفتوحاً على مدار الساعة. وتُعتبر تكلفة المكالمات الدولية عن طريق هذه التقنية الأرخص من أي وسيلة اتصال أخرى.
    * توفير التكلفة على مزودي الخدمة:-
    لأن هذه التقنية تعتمد على البرمجيات أكثر من اعتمادها على المعدات؛ مما يسهل عملية صيانتها، بالإضافة إلى أن المشاكل غالباً ماتكون معروفة والمعدات قليلة التلف فالتكلفة تكون أقل (من ممكن أن تكون تكلفة التركيب مرتفعة ولكن بعد ذلك تقل التكلفة).

  2. المرونة

    لا يحتاج مستخدم هذه الخدمة لأن يكون بمكان واحد فقط؛ بل من الممكن استخدامها بأي مكان وحتى في حالة السفر لدولة أخرى ويستمر استقبال المكالمات الداخلية كما لو كان بنفس البلد وبنفس التعرفة وذلك لاعتمادها على الشبكة (الإنترنت).
    السماح للمستخدمين بتركيب هواتفهم في أي مكان داخل المكتب، وذلك بتوصيل هواتفهم في أقرب فتحة للشبكة مع الاحتفاظ برقمهم الحالي. كما يمكن تحويل المكالمات إلى أي مكان في العالم نظراً لخصائص بروتوكول SIP.

  3. التدرجية

    القدرة على النمو مع تزايد الاحتياجات فيمكن التوسع وزيادة خطوط جديدة بسهولة وذلك بشراء المعدات اللازمة (VoIP Phone) وتوصيلها بالشبكة بدون الحاجة إلى وصلات منفصلة أو عن طريق تثبيت البرنامج على الجهاز.

  4. الخدمات

    تحتوي هذه الخدمة على جميع خدمات الهاتف العادي بالإضافة إلى خدمات أخرى مثل القدرة على المحادثات الجماعية – البريد الصوتي – إمكانية تخصيص النغمات – إمكانية الاحتفاظ وإضافة تفاصيل الأشخاص المتصل بهم – وإمكانية التحكم في الأرقام ممكن منع اتصال أو استقبال رقم معين – الإتصال المرئي بين المتصلين وغيرها.

  5. القياسية

    تعتبر أنظمة الهواتف VoIP بمثابة أنظمة قياسية من الدرجة الأولي، إذ أن جميع أنظمة هواتف VoIP الحديثة تستخدم SIP كبروتوكول لها. ومعنى هذا أنك كثيراً ما ستستطيع استخدام أي هاتف SIP VOIP أو أجهزة بوابة VoIP. أو العكس، فنظام الهاتف التقليدي يتطلب غالباً هواتف خاصة لاستخدام خصائص متقدمة، ووحدات فرعية خاصة لإضافة بعض المميزات.

  6. السهولة في الاستخدام

    يسمح لك نظام الهاتف VoIP بسهولة إصلاح وضبط نظام الهاتف الخاص بك لوجود واجهة تعتمد على الرسوم التوضيحية GUI مما يسهل عملية التثبيت والتحكم في النظام وعرض التقارير، بينما أجهزة الهاتف الخاصة الأخرى غالبا ما يكون بها صعوبات في الاستخدام بسبب واجهاتها التي صممت في الغالب لكي يقوم المتخصص بتركيب واستخدام تلك الأجهزة.

  7. إمكانية دمج تقنيات الصوت والصورة والبيانات في آن واحد

    ان استخدام تقنية الصوت عبر الإنترنت تتيح للمستخدمين استخدام جميع التطبيقات التي تتم على الإنترنت مثل العمل على أي برنامج أو استخدام الايميل بالإضافة للاتصالات حيث تستخدم نفس الشبكة للصوت والصورة والبيانات. وبهذه الطريقة يتيح للمستخدم توفير الجهد والمال بنفس الوقت.

  8. سهولة التواصل بين الفروع والمكاتب

    إذا كانت لدى المنظمة فروع متناثرة في أرجاء الدولة أو العالم، فتتيح لك هذه التقنية سهولة تواصل الموظفين بين فروع مهما كانت المسافات بينها، وبتكلفة منخفضة بشكل كبير جداً، كما يستطيع أي موظف في أي فرع من فروع المنظمة الرد على أي هاتف لفروع المنظمة الأخرى بقليل من الصلاحيات، لأن النظام المركزي لهم واحد.

كيف تعمل تقنية VoIP
تقوم تقنية VoIP بتحويل الإشارات التقليدية (Analog Signals) من الهاتف إلى إشارات رقمية (Digital Signals)؛ ويتم تقسيم هذه الإشارة إلى حزم بيانات، وتقوم باستخدام بروتوكول الإنترنت IP في إرسال هذه الحزم الرقمية عبر عدة مسارات في نفس شبكة البيانات المقدمة من شركة الإتصالات، وعند وصول هذه الحزم إلى الوجهة المحددة (المستقبل) تقوم بإعادة تجميع الحزم المرسلة لكي يتم سماعها بشكل واضح على عكس الاتصالات المعتادة، فهي تستخدم مساراً واحداً محدداً. وإذا كان الطرف الآخر (المستقبل) هاتفاً عادياً يتم تحويل الإشارة مرة أخرى إلى إشارات صوتية لكي يتم فهمها من المستقبل.

الخلاصة

مما تقدم ذكره تتضح أهمية تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت وأنها تعتبر كحل بديل لشبكة الهواتف التقليدية، وذلك لمرونتها وانخفاض تكلفة الاتصال فها؛ وخصوصاً الدولية، ولأنها سهلة الاستخدام حيث أن واجهتها تستخدم طرق الإنترنت وما تقدمه من مميزات وخدمات إضافية تسهل على المستخدم أداء الاتصال بطريقة فعالة.

ولكن تطبيقها ليس بالأمر السهل، إذ يجب على المؤسسات والشركات قبل البدء بعملية التطبيق الأخذ بعين الاعتبار صعوبات التطبيق مع دراسة المميزات والفوائد التي قد تعود عليهم منه،كما لا ينبغي لنا أن نهمش بعض التحديات التي تواجه الخدمة؛ مثل اعتمادها على شبكة الإنترنت، فيجب عمل دراسة عن المعدات اللازمة والبروتوكول المناسب الذي سيحقق لهم الفائدة المرجوة.

مرجع 1 | مرجع 2 | مرجع 3

اقرأ أيضاً:  تطبيقات عملية لانترنت الأشياء في حياتنا اليومية وفي الأعمال الخيرية

عن الكاتب

عبدالعزيز الحمادي

المدير التنفيذي لمؤسسة التقنية المباركة .. مهتم بالتقنية والعمل الخيري وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت ..

تعليق واحد

اترك تعليق