البيانات

تحليل مواقع المنظمات غير الربحية، لماذا وكيف ؟

كُتب بواسطة عمر النهدي

تحدثنا في تدوينة سابقة عن كون موقع المنظمة الخيرية واجهتها الإعلامية، وشاركنا بعض النصائح لجعله أفضل (يمكنك الرجوع للتدوينة من خلال هذا الرابط “موقع المنظمة الخيرية واجهتها الإعلامية، هنا 11 نقطة لجعله أفضل“)

ومن النقاط التي يجب أن تكون متضحة لدى الجميع؛ هي أن كل مواقع الجهات الخيرية تختلف عن بعضها البعض، وذلك عائد إلى عوامل عدة منها اختلاف رسالة، وحجم، والجمهور المستهدف لكل منظمة، كما تختلف طبيعة المحتوى الموجودة من موقع لآخر، لذلك من الطبيعي أن نجد اختلافات جوهرية في حجم زيارات الموقع والبيانات التحليلية المتعلقة به. بالإضافة إلى ذلك؛ فإن الأفراد الذين يزورون الموقع سيكونون مختلفين، لديهم اهتمامات مختلفة ويتصرفون بطرق مختلفة خلال تصفحهم للموقع. إن استيعاب هذه النقطة هو أول خطوة للإقتناع بأهمية تحليل بيانات موقعك.

لكن البعض قد يتسائل “لماذا التحليل مهم؟ ولماذا يجب أن أبذل جهدي ووقتي في كتابة التقارير عن زوار الموقع؟ ومالذي يجب أن أكتب تقرير عنه؟”

في الواقع هذه أسئلة جيدة والإجابة عليها بسيطة أيضاً بإذن الله:

لماذا؟

موقعك يجب أن يكون انعكاس لجميع مجهوداتك التسويقية في العالم الرقمي. تخيل معي أن موقعك عبارة عن حاملة طائرات، وشبكاتك الاجتماعية عبارة عن المروحيات و الطائرات التي تحط على تلك الحاملة. لذلك دعني أسألك ما هي فائدة حاملة الطائرات اذا كانت لا تحتوي على وقود؟ حاملة الطائرات بدون وقود هي أشبه ما تكون بجزيرة ميكانكية صغيرة، بالتأكيد شكلها سيكون رائعاً، لكنها لن تستطيع الذهاب إلى أي مكان.

التحليل هو شيء مهم لأنه يتيح لك معرفة من هم زوار  موقعك، من أين أتوا، مالذي شاهدوه خلال زيارتهم، وأين ذهبوا بعد ذلك.

لذلك يمكننا تشبيه التحليل بوقود حاملة الطائرات. فهي نافذة لمعرفة من زار موقعك وما هو سبب زيارتهم. جمع و تحليل هذه البيانات قد يوفر لك رؤية مستقبلية لتوجيه المحتوى في موقعك.

منظمتك دائماً ما تبحث عن زيادة انتشارها وإيصال رسالتها إلى أكبر عدد ممكن من الناس. التحليل يُمَكن منظمتك من متابعة عدد زوار موقعك، ومدّة زيارتهم، بل حتى المعلومات المتعلقة بطبيعتهم وأجناسهم وأعمارهم. إن استخدام هذه المعلومات لتحسين المحتوى الذي تقوم بإنشاءه هو وسيلة رائعة لزيادة وصول رسالتك للناس.

كيف؟

نفترض الأن أنك اقتنعت بأهمية الموضوع وقررت البدء باستخدام أحد برامج التحليل (Google Analytics على سبيل المثال)، وبدأت بإنشاء تقارير اسبوعية وشهرية وجعلتها نقطة لتحسين موقعك.

اقرأ أيضاً:  توظيف الإحصائيات لخدمة الدعوة: تجربة مركز دعوة الصينيين

ممتاز! لكن الواقع يقول أن كثير من المنظات الخيرية ترى أن لوحة التحكم الخاصة بـ Google Analytics مخيفة وأن بها الكثير من الخيارات، ولا تعرف من أين تبدأ!

من الأفكار الجيدة عندما تقرر البدء أن تبدأ بتدرج. خذ بضعة أسابيع واجعل تقريرك يركز على 3 – 4 عناصر تحليلية مختلفة قبل محاولتك فهم التوجهات الرئيسة.

ننصحك بأن تبدأ التركيز على هذه العناصر الثلاث (هذه عناصر عامة قد توجد عناصر أخرى أكثر أهمية لمنظمتك) :

  • صفحة الوصول (Landing Pages) : صفحة الوصول أو الهبوط كما يسميها البعض هي أول صفحة يراها الزائر عند دخوله لموقعك (ليس بالضرورة أن تكون الصفحة الرئيسية)، مثلاً قد تضع إعلاناً لدورة في أحد الشبكات الاجتماعية وتطلب من المستفيد أن يدخل على رابط التسجيل المرفق مع إعلان الدورة، عند دخوله لهذه الصفحة تُعتبر هذه الصفحة أول صفحة رآها الزائر في موقعك وهي صفحة الهبوط، باختصار صفحة الهبوط هي أول صفحة يدخل عليها زائر الموقع بغض النظر من أين دخلها.
  • الإحالة (Referrals) : هي المواقع التي جاء منها الزائر قبل دخوله لموقعك. قد تكون هذه الزيارة عبر محرك البحث أو إعلانات جوجل أو عن طريق شريك ما. لذلك عند محاولتك تطوير شبكة واسعة من الشركاء في الإنترنت (مواقع وشبكات صديقة)، من المهم أن تعرف تحديداً من هو الشريك الأساسي لك. إن معرفة مصدر الإحالة سيساعدك في فهم جمهورك ومن أين يأتون، ويساعدك كذلك في وضع تصور أفضل للشريحة التي يمكنك استهدافها وزيادة الوصول لك.
  • أكثر الصفحات زيارة : إعرف ما هي أكثر الصفحات زيارة في موقعك وما هي أكثر التدوينات قراءة، ماهي أكثر المحاضرات التي حصلت على اهتمام الزوار. خذ هذه المعلومات وصغ المحتوى الخاص بك بشكل مشابه. اكتب تدوينات أكثر مشابهة لتلك التدوينة أو الخبر الذي حصل على اهتمام الناس. حُث الناس على اتخاذ أفعال (كالتبرع أو مشاهدة فيلم تعريفي للمنظمة) في الصفحات التي تحصل على معدل زيارة أكبر.

القرارات التجارية في عصرنا الحالي يتم اتخاذها بناء على استخدام البيانات وتحليلها. الأمر متروك لكم لأخذ زمام المبادرة وتطوير الموقع والوصول للطليعة.

ملاحظة: تقوم قوقل بتوفير عدد من الكورسات التدريبية المجانية لمساعدتك باستخدام Google Analytics (باللغة الإنجليزية) يمكنك البدء بها والإستفادة منها، رابط لمجموعة من الدورات هنا، ودورة أخرى هنا .

مرجع | مرجع

عن الكاتب

عمر النهدي

أؤمن بأن الحلول التقنية لن تصلح المشاكل الإدارية ، أسعد بالتواصل معك عبر الايميل omar.alnahdi1@gmail.com

تعليق واحد

اترك تعليق