أنظمة وأدوات

احذر الوقوع في فخ تطبيقات الهواتف الذكية

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

مع اتساع استخدام أجهزة الجوال وتطبيقاتها، أيقن الجميع بمدى أهمية الاستفادة منها وتطويعها لخدمة الشركات والمنظمات. من السهل أن تتحمس لإنشاء تطبيق جوال لمنظمتك ، لكن الواقع أن تطبيقك سينال على عدد محدود جداً من التحميلات، ولن يتم استخدامه مالم يوفر قيمة حقيقية لمستفيديك.

كثيراً ما تقع الشركات والجهات الحكومية والمنظمات غير الربحية في فخ تطبيقات الجوال. تتحمس لعمل شيء جديد ومواكب للتقنية فتعتمد إنشاء تطبيق للجوال لا يحتوي سوى على محتوى ممل، حتى بالنسبة للعاملين مع المنظمة والذين لن يتفاعلوا معه مالم تقم بالدفع لهم ليقوموا بـذلك !

انتبه من أن يغرك بريق تطبيقات الجوال فتنشئ تطبيقاً لن يتجاوز موظفي الجهة وإدارتها‍، ويصبح هدفك فقط إنشاء تطبيق ليكون لديك تطبيق ! لماذا ؟ لأن 80% من التطبيقات تفشل. حتى بالنسبة للألعاب فلعبة الطيور الغاضبة فشل مطوروها في 52 تطبيق قبل نجاحهم فيها. فإن لم تتوفر لديك القدرة المالية لإعادة إطلاق التطبيق وتطويره باستمرار بحسب التغذية الراجعة فلا تضيع أموال المتبرعين بإطلاق تطبيق لن يقوم أحد باستخدامه.

مع ذلك نجحت بعض الجهات الخيرية من إطلاق تطبيقات لاقت نجاحاً كبيراً؛ من خلال التركيز على تلبية احتياج مستمر لدى مستخدمي التطبيق.

قمت بتقييم لتطبيقات الجمعيات الخيرية في متاجر آبل و أندرويد من خلال البحث حول عن : جمعية و الخيرية ‍، وهنا أبرز الملاحظات :

  • معظم التطبيقات لم يتجاوز عدد تحميلاتها 100 مرة وبعضها لم يصل إلى 5 تحميلات.
  • معظم التطبيقات لم يتم تحديثها منذ الاطلاق.
  • معظم التطبيقات عبارة عن تعريف بالجمعية و أخبارها و طرق التبرع.
  • تصميمات التطبيقات بالمجمل بدائية ، وغير متوافقة مع المعايير.

تطبيقات مميزة لعدد من الجهات الخيرية:

  • اتلوها صح : تطبيق للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة لتصحيح تلاوة القرآن الكريم صوتياً ويتيح فرصة إرسال التلاوة ليقوم المعلمون في الجمعية بالرد عليها وتصحيحها صوتياً.
  • اللقاء السنوي : تطبيق اللقاء السنوي للجمعيات الخيرية الذي تنظمه جمعية البر بالمنطقة الشرقية ،يحتوي على جدول الموتمر الحالي بالإضافة لأرشيف الملتقيات السابقة.
  • إطعام : بالإضافة للتعريف بالجمعية تستطيع الإبلاغ عن مكان طعام فائض وتقديم طلب تطوع.
اقرأ أيضاً:  أفضل الطرق لاختيار وتفعيل نظام إدارة علاقات المتبرعين إدارياً وتقنياً

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

2 تعليقان

اترك تعليق