الشبكات الإجتماعية والتواصل

4 أسباب قد تدفعك لمتابعة المزيد في حساب منظمتك بتويتر

كُتب بواسطة تركي الشمري

يعدّ تويتر من أنشط الشبكات الاجتماعية في الوقت الحاضر. هناك ما يقارب 700 مليون مستخدم نشط يرسلون ما يقارب 10,000 تغريدة في الثانية! لذلك تجد الكثير من المنظمات الربحية وغير الربحية تخصص جزء غير بسيط من وقتها ومالها لاستغلال هذه الشبكة الاجتماعية في تحقيق أهدافها والوصول لجمهور أكبر.

كثير من المنظمات الخيرية تبحث عن حلول كثيرة لإيصال حسابها لفئة لم تسمع عنها وكسب متابعين جدد. بعض الطرق التي نراها في واقع القطاع الخيري هي: أن تسعى لتحصل على إعادة تغريد من حساب مشهور لأحد تغريدات منظمتك، أو تطلب منه التغريد عن المنظمة ، أو تستخدم إعلانات تويتر لإشهار حسابك. لكن الحل الأبسط والذي يتم تجاهله كثيراً هو: أن تتابع المزيد من حساب منظمتك!

إن كنت تشكك في جدوى هذه الحل البسيط، اقرأ هذه الأربعة أسباب:

1. كل شخص تتابعه ، هو متابع محتمل لك:

بمجرد متابعتك لشخص ما على تويتر ، يأتيه تنبيه على جهازه بأنك قمت بمتابعته. حتى لو لم يقم بمتابعتك ، يكفيك أن هذا الشخص قد عرف الآن عن منظمتك ولو حتى الاسم فقط. ابدأ بمتابعة الأشخاص في مدينتك أو منطقتك. متابعتك لهم قد تكون البداية لتفاعلهم مع أنشطتك ، تبرعهم لها ، أو لتطوعهم فيها.

2. إن لم يصلهم تنبيه الجهاز ، ستصلهم رسالة بريد إلكتروني!

حتى لو فاتهم تنبيه المتابعة على الجهاز، غالب المستخدمين تصلهم رسالة بالمتابعة. حتى لو لم يقوموا بمتابعتك ، الفضول قد يقودهم لتصفح حسابك في تويتر ، زيارة موقع المنظمة ، والتعرّف عليها أكثر. ومثل ما قلنا سابقاً ، يكفيك أن اسم منظمتك الخيرية ورسالتها قد وصلت لجمهور جديد.

3. تفتح قناة تواصل جديدة مع جمهورك:

كثير من الناس – خصوصاً جيل الشباب منهم – يستثقل مراسلتك عبر البريد الإلكتروني أو عبر نموذج الاتصال في موقع المنظمة. البعض يشعر أن التواصل عن طريق المنشن في تويتر مكشوف للجميع وليس فيه خصوصية تعطيه الحرية في السؤال عن منظمتك وأنشطتها. متابعتك لمثل هذه النوعية تعني أن المتابَع يستطيع التواصل معك عبر قناة تواصل جديدة: الرسائل الخاصة في تويتر.

اقرأ أيضاً:  انفوجرافيك | نقاط هامة في ترويج المناسبات في الشبكات الاجتماعية

4. أخيراً ، تستطيع المتابعة بتخطيط:

من الأفكار أيضاً أن تتابع من يتابع المنظمات الخيرية الأخرى في نفس منطقتك ، أو من يتابع المنظمات الخيرية التي تعمل في نفس مجالك. بهذه الطريقة لن تحصل على متابعين فقط ، بل ستحصل على متابعين مستشعرين لأهمية رسالة منظمتك ومستعدين لمساعدتك في تحقيقها.

المصدر

عن الكاتب

تركي الشمري

رئيس التحرير في موقع مزن. أكاديمي. مهتم بتطويع التقنية وتحليل البيانات في القطاع الخيري.

تعليق واحد

  • جميل جزاك الله خيرا ، وقد أصبح متاحاً الآن فتح الرسائل الخاصة للجميع دون اشتراط أن تتابعه أو يتابعك والرسائل الخاصة كما ذكرت قناة تواصل مميزة

اترك تعليق