إدارة التقنية البيانات

تقييم المشاريع والبرامج من خلال المؤشرات

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

مع نمو القطاع الخيري وتقدمه، وتبنيه للممارسات المؤسسية، ازداد الاهتمام بجودة المشاريع والبرامج التي تقدمها الجمعيات الخيرية، من هنا كانت أهمية التقييم المستمر لهذه المشاريع والبرامج من خلال مؤشرات تعكس أداء هذه الجهات ومستوى تطورها، هذا الموضوع هو مدخل لمؤشرات الأداء وآلية الاستفادة منها في تقييم وتطوير المشاريع والبرامج الخيرية.

ما هي مؤشرات أداء تقييم المشاريع؟

قياسات توفر بيانات ومعلومات تسمح بالمقارنة وتحديد التقدم نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمشاريع والبرامج والمبادرات الخاصة بالجهة.

أنواع المؤشرات الخاصة بتقييم المشاريع:

 

Picture1المستوى الأول : الأنشطة الخاصة بالبرنامج :

ويقصد بها المؤشرات المرتبطة مباشرة بأنشطة المشروع ، والتي تملك الجهة تحكماً كاملاً بها مثل :

  • عدد الحلقات التفلزيونية التي تم إعدادها.
  • عدد الدورات المقدمة.
  • عدد الإعلانات الموزعة.
  • عدد الوجبات الغذائية التي تم إعدادها.

المستوى الثاني :المشاركة :

ويقصد بها المؤشرات المرتبطة بمشاركة أو تفاعل المستفيد النهائي بأنشطة المنظمة مثل :

  • عدد مشاهدات الحلقات التلفزيونية.
  • عدد المسجلين في كل دورة.
  • عدد حضور كل دورة.
  • نسبة الحضور إلى المسجلين في الدورة.
  • عدد المستفيدين من الوجبات الغذائية.

المستوى الثالث : الرضا أو النجاح الأولي :

ويقصد بها المؤشرات التي يمكن قياسها مباشرة بعد انتهاء مشاركة المستفيد في النشاط، وترتبط برضا المستفيد حول جودة الخدمة أو نجاح معين نتوقع أن يصل له المستفيد مباشرة بعد الأنشطة ، مثل :

  • عدد من وافق على أن التدريب كان مفيداً.
  • عدد من اجتاز الاختبار الخاص بالدورة.
  • عدد من أضاف تعليق إيجابي على الفيديو.
  • عدد من أقلع عن التدخين خلال الحملة التوعوية.

المستوى الرابع : الرضا أو الأنشطة طويلة الأمد :

ويقصد بها المؤشرات التي يتم قياسها بعد انتهاء النشاط بفترة زمنية محددة، متوسطة أو طويلة، وترتبط بأنشطة يقوم بها المستفيد بعد فترة من انتهاء البرنامج وتعكس مدى الاستفادة منه ، مثل

  • نسبة من أصبح معرفاً بالإسلام بعد عام بعد عام من حضور الدورة.
  • عدد المسلمين الجدد على يد المتدربين.
  • عدد من حافظ على على وظيفته لمدة عام بعد تأهيله لوظيفة معينة.
اقرأ أيضاً:  المواقع الإلكترونية للمنظمات الخيرية بين التقنية والعلاقات والإعلام

المستوى الخامس : الأثر :

  • محاولة تحديد الآثار المترتبة على المستفيدين من النشاط بمعزل من التغيير الحاصل بسبب مؤثرات أو أشخاص آخرين أو التغير الحاصل على كل حال.
  • عملية مكلفة جداً وغير دقيقة ولا تستطيع الجهات القيام بها.

مثال : برنامج تأهيل المقبلين على الزواج :

تقوم إحدى الجمعيات الخيرية بإعداد دورات تأهيلية للشباب المقبلين على الزواج ، لرفع ثقافتهم الزوجية والمساهمة في تقليل نسبة الطلاق لدى المجتمع، لتقييم البرنامج اختارت الجمعية المؤشرات التالية :

  • الأنشطة : عدد الدورات المقدمة .
  • المشاركة : عدد الحضور ، نسبة من أكمل كامل البرنامج .
  • الرضا والنجاح الأولي : تقييم المشاركين للدورة، نسبة من يتجاوز اختبار الدورة.
  • الرضا والنجاح طويل الأمد : نسبة الطلاق لدى حضور البرنامج مقارنة بمعدل الطلاق في نفس المنطقة الجغرافية.

Capturssse

أين أبدأ ؟

للبدء في استخدام المؤشرات ، من الأفضل أن تبدأ بمؤشرات واحد في كل من المستويات الثلاثة الأولى لكل مشروع لديك ( الأنشطة ، المشاركة ، النجاح الأولي ) ، إن استطعت قياس الأنشطة طويلة الأمد فرائع، أما الأثر فلن تستطيع قياسه فلا ترهق نفسك في محاولة ذلك .

في مقالات لاحقة سأطرح آليات ووسائل عملية لاختيار المؤشرات وآلية تطبيقها.

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

2 تعليقان

  • لدى العديد من المنظمات الدولية آليات لتقييم برامجها على محاور :
    الكفاءة
    الملائمة
    الأثر
    الفاعلية
    الاستدامة
    والتي يقع تحتها العديد من التصنيفات المعيارية لتقييم أداء المشاريع

    • ارجوك افدني بها اليات التقييم او اسماء المنظمات احتاجها للبحث ساقدمه هذا الاسبوع ولم اجد مواقع تفيدني!!

اترك تعليق