الشبكات الإجتماعية والتواصل

عناصر أساسية في مواقع الجهات الخيرية

كُتب بواسطة عبدالله عبيد

أصبحت المواقع الالكترونية هي الواجهة الرئيسية للجهات الخيرية في الانترنت، لذلك حرصت كثير من الجهات على إنفاق الكثير من الوقت والجهد والمال في تطوير مواقعها على الانترنت، في نفس الوقت ما زالت كثير من مواقع الجهات الخيرية تفتقر لعناصر رئيسية لابد من توفرها . أيضاً كثير من الجهات لا تملك حتى الآن موقعاً الكتروني يمثلها على الشبكة. في هذا الموضوع سأسلط الضوء على العناصر الرئيسية التي لابد من وجودها في مواقع الجهات الخيرية، سأركز على العناصر الضرورية في جميع المواقع، وسأترك العناصر الأخرى التي تختلف باختلاف مجال عمل الجهة أو أهدافها الأخرى من الموقع.

كما ذكرت سابقاً : في هذه السنوات أصبح لابد لكل جهة من واجهة رسمية تمثلها على شبكة الانترنت، ولا يعني هذا ضرورة إنفاق عشرات الآلاف في تطوير هذا الموقع، فقد يكون استخدام برمجيات جاهزة، كالاعتماد على ووردبريس في إدارة المحتوى هو الخيار الأفضل للجهات، حيث أن الدعم والتحديث المستمر متوفر له، بالإضافة لإمكانية الاستفادة من آلاف القوالب والإضافات المجانية الموجودة له. وأياً كان نظام إدارة المحتوى ، فالعناصر التالية لابد من الحرص على تواجدها في موقع كل جهة .

نطاق الموقع :

احرص على أن يكون نطاق الموقع يدل على اسم الجهة أو اختصار اسمها بشكل واضح، مع اختيار اللاحقة المناسبة والتي هي .org في حالة المنظمات غير الربحية، والأفضل الحصول على النطاق الرسمي المحلي، مثلاً بالنسبة للمنظمات في المملكة العربية السعودية يمكنك حجز نطاقك بامتداد .org.sa عن طريق المركز السعودي لمعلومات الشبكة ، وتعبئة طلب الكتروني مع إرفاق المستندات المطلوبة .

التعريف بالجهة :

قد تبدو هذه النقطة بديهية ولكن مازالت كثير من الجهات لا تعرض هذه المعلومات بشكل جيد في موقعها، قد يكون التعريف بالجهة موجوداً في صفحة واحدة (من نحن) ، أو يتم تقسيمه على عدة صفحات، المهم أن توفرها بشكل واضح للزائر والبعد عن زيادة عدد الصفحات التعريفية عن ثلاثة صفحات ، ليس بالضرورة كتابة الرؤية والرسالة والأهداف بشكلها الإداري، الأهم أن يستطيع الزائر أن يعرف الإجابة على الأسئلة التالية :

  • من هي الجهة ومن تتبع ؟
  • لماذا تسعى هذه الجهة ؟
  • مجالات عمل الجهة .

المهم أن تشرح الغرض الرئيسي للجهة بعبارة واحدة قصيرة ، قد يكون من المضاف أن يتم عرض أعضاء الجهة ومجالسها الإدارية، وهيكلتها ، إلى غير ذلك .

طرق التواصل :

على موقع الجهة أن يحتوي جميع طرق التواصل معها والتي تشمل :

  • نموذج مراسلة الكتروني .
  • عنوان الجهة وفروعها بالإضافة لخريطة وإحداثيات موقعها (يمكن الاستفادة من تضمين خرائط جوجل).
  • الهاتف/الفاكس/العنوان البريدي ( إن وجدت ) .
اقرأ أيضاً:  الاسم الموحد لمنظمتك في مواقع التواصل الاجتماعي

صفحات التواصل الاجتماعي :

قد تبدو هذه النقطة بديهية أيضاً ولكن هي مما يغفل عنه الكثير، فقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أداة فاعلة تمكن الجهات من الوصول للمستخدمين والتفاعل معهم بشكل فوري وفعال، شخصياً أفضل قدر المستطاع استخدام الأزرار التي تمكن المستخدم من الإعجاب بصفحة الجهة مباشرة أو متابعتها بدلاً من الأيقونات التي تحيل الزائر لصفحة الجهة، الأولى دائماً ذات نتائج أكبر لأن الزائر يستطيع الإعجاب بالصفحة مباشرة دون الخروج من الموقع .

Untitled-2

إحصائيات Google :

قد لايكون هذا العنصر ظاهراً أمام الزوار، ولكن إضافة الإحصائيات للموقع تجعلك تعرف أكثر عن فعالية الموقع، والصفحات التي تجذب زوار الموقع بشكل أكبر، ستعرف أيضاً كيف ومتى ومن أين يقوم الزوار بزيارة موقعك، والصفحات المحيلة له، كل هذه المعلومات ستساعدك لفهم زوارك بشكل أفضل وتطوير موقعك مستقبلاً.

معلومات المساهمة مع الجهة :

يجب أن يحتوي الموقع على المعلومات المساعدة لمن يرغب في المساهمة في الجهة وتشمل :

  • الداعمين : أرقام وإحصائيات إنجازات الجهة، تقارير أنشطتها، غطاءها الرسمي، قنوات الدعم.
  • المتطوعين : مجالات التطوع، البرامج، الفرص، تقارير الأنشطة.

الوصول للموقع من محركات البحث :

معظم الزوار سيصلون لموقعك جهتك عن طريق البحث باسمها في محرك البحث google أو غيره، ماذا إذا لم يكن موقع جهتك يظهر لهم ؟! ليس بالضروري عمل تهيئة كاملة لمحركات البحث وبناء روابط لموقع الجهة ، لكن المهم وضع عناوين رئيسية ووصف جيد للصفحة الرئيسية والصفحات الداخلية باستخدام وسوم html في رأس الصفحة لتستطيع محركات البحث التعرف على الصفحة بشكل جيدالمهم أن تصل إلى أن يصبح موقعك الأول عند البحث عن اسم الجهة في محرك google، لا مانع من طلب استشارة إن كان موقعك جهتك غير مؤرشف في محركات البحث بشكل جيد وسنساعدك لحل هذه المشكلة.

التصفح من الجوال :

أصبحت نسبة كبيرة من المستخدمين يعتمدون على أجهزة الجوال في تصفح المواقع، جرب دخول موقعك من الجوال ! يمكن عمل تصميم خاص للموقع متوائم مع زائري الموقع من أجهزة الجوال، والأفضل برأيي عمل تصميم متجاوب responsive design، يتوائم تلقائياً مع شاشة المستخدم بحيث يستطيع زائر الموقع من الهاتف الجوال عرض المحتوى بسهولة .

 

موقع الجهة قد يكون له أهداف أخرى كثيرة غير الجانب التعريفي بالجهة، وبناءاً عليه سيتم إضافة عناصر أخرى له، ماذكرته سابقاً هو الحد الأدنى للتعريف بالجهة من خلال موقعها ، وهو الدور الأول والرئيسي لمواقع الجهات تأتي بعده الأدوار الأخرى التي تختلف من جهة لأخرى.

عن الكاتب

عبدالله عبيد

المؤسس لمؤسسة التقنية المباركة . مهتم في تنمية القطاع الخيري من خلال تقنية المعلومات.

اترك تعليق