الشبكات الإجتماعية والتواصل

6 نصائح هامة للربط بين مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني

6 نصائح هامة للربط بين مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني
كُتب بواسطة هاني القرجولي

بالرغم من سرعة انتشار مواقع التواصل الاجتماعي وكثرة شيوع استخدامها بين جميع فئات المجتمعات، والآمال الكبيرة المنوطة بها والتسويق من خلالها عبر حزمة الإعلانات المتنوعة التي تقدمها، إلا أن هذا الأمر لا يغنيك عن الاعتناء والاهتمام بصفحات الهبوط لحملاتك التسويقية landing pages ، فلكل منها دور لايقل أهمية عن غيرها، ودورهما تكاملي. والاستخدام الأمثل هو أن يتم الدمج بينهما للحصول على نسب عالية من الفائدة المرجوة.

سنتكلم في هذا المقال عن ست خطوات هامة لتعزيز الربط والتكامل بين حساباتك في مواقع التواصل الاجتماعي وبين صفحات الهبوط على موقعك الإلكتروني.

1. اجعل صفحة الهبوط متلائمة مع التصفح من خلال الجوال

(80٪) من الوقت الذي يقضيه مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي يتم من خلال الجوال وتطبيقاته. وهذا مؤشر قوي على أهمية الاهتمام بصفحات الهبوط الخاصة بك لتكون متاحة بشكل سهل وجذاب على شاشات الهواتف المحمولة، إذ أن معظم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي سيصلون إليها عبر هواتفهم.

وهذه نقطة يغفل عنها الكثير من المنظمات الخيرية أو حتى المؤسسات التجارية، فنجد أن اهتمامهم بإنشاء حملات تسويقية مدفوعة الأجر عبر منصات التواصل الاجتماعي كبير جداً بينما ترى قلة اهتمامهم بمدى ملائمة صفحات الخدمات التي يقدمونها عبر وسائل التواصل بشاشات الهواتف النقالة. وهنا تحدث الفجوة بين الإعلان وبين النتيجة، فيظهر الإعلان بشكل ممتاز ومميز لكن ليس له تأثير على عملية جمع المال وذلك أنه حين يتم الضغط عليه تظهر المعلومات عبر شاشة الهاتف غير ملائمة للعرض وتضيع المعلومات الهامة أمام المتصفح المقصود (المتبرع أو العميل). هنا بعض الخطوات العملية لتحقيق ذلك:

  • اجعل اهتمامك الأساسي في صفحات الهبوط من منظور مستخدمي الهواتف النقالة، واقضِ بعض الوقت في تحليل رغبات عميلك المستهدف.
  • اجعل صفحات الهبوط سهلة وواضحة وخفيفة.
  • اجعل الصور خفيفة الحجم حتى يتم تحميلها وعرضها للزائر بسرعة.
  • ليس من الضروري أن تحتوي صور الموقع على كم المعلومات الكبير الذي قد يكون في إعلانات الصحف والمجلات.

2. كن مختصرا واحرص على تنوع المحتوى

ليس كل من يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بالضرورة هو باحث عن عن شراء منتج أو متبرع لمشروع. تذكر أن وسائل التواصل الاجتماعي محورها هو التواصل وبناء علاقات والاطلاع على كل ماهو جديد حول العالم، لذلك فإن التركيز على بيع المنتجات بشكل كبير وأساسي في صفحة الهبوط قد يجعل منها سبباً لعدم البقاء فيها وعدم التفاعل معها.

كن ذكيا واجعل من صفحة الهبوط المقصودة موجزة وأعطِ المحتوى بداخلها أهمية كبرى واجعله متنوعا، بحيث يشتمل على عناصر جاذبه للمُتلقي بالإضافة لمشاريعك التسويقية من خلال المزج بين الخدمات المباشرة وغير المباشرة والخدمات الجاذبة بنسب متفاوته. كمثال، إن كنت تستهدف حفر آبار في بلدان محددة، اجعل من محتوى صفحة الهبوط العناصر التالية:

  • معلومات عن ازمة المياه في تلك الدول.
  • قصص انسانية عن معاناة فقدان المياه.
  • اسئلة تفاعلية تسأل الجمهور عن رأيهم.
  • مشاريعك الجاهزة لاستقبال تبرعات الجمهور.
  • اعرض المشكلة واجعلها واضحه لهم ثم اعرض الحلول بشكل سهل وواضح.

3. تقسيم مواقع التواصل وتوزيع المنشورات عليها

اجعل من مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك نقطة هامة وركيزة لإرسال الجمهور لصفحة الهبوط الخاصة بك. وهذا لن يتم إلا من خلال الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي والمحتوى المقدم فيها من صورة أو فيديو أو نص. لابد أن يكون المحتوى جاذباً ومقنعاً، بحيث يثير اهتمام الجمهور فيضغطون على الرابط المرفق ومن ثم يتحولون لزيارة صفحتك (صفحة الهبوط). ولتفعيل هذه الأمر يتوجب عليك التالي:

  • إعطاء كل منصة من منصات التواصل الاجتماعي أهميتها الخاصة بها، مع توزيع المحتوى حسب مايناسب كل واحدة منها.
  • الأخذ بعين الاعتبار أن الفيديو أكثر تفاعلا من الصورة، وأن الصورة أكثر تفاعلاً من النص، وأن النص أفضل من الروابط.
اقرأ أيضاً:  استخدم خدمة Freshdesk للرفع من كفاءة تجاوبك مع الجمهور

4. أطلب من الجمهور المشاركة

لا تكن صفحة الهبوط الخاصة بك (أو مواقع التواصل الاجتماعي التي تستخدمها للترويج لصفحة الهبوط) إخبارية فقط informative، ولا تكن مجرد صفحة لسرد معلومات وحقائق وعرض مشاريع. بل خذ بزمام المبادرة واطلب صراحة من الجمهور أخذ الفعل المطلوب تجاه منشوراتك: تبرع الآن، شارك المعلومة مع غيرك، ضع تعليقك وغيرها من العبارات التي تسمى call to action. هذه الميزة متاحة بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي المشهورة كالفيسبوك وتويتر وانستغرام.

5. استخدم أفضل الصور بأفضل المقاسات

كن على دراية بأن الصور المستخدمة في صفحة الهبوط تختلف من حيث حجمها ومقاسها ومحتوياتها عن تلك التي تستخدم في مواقع التواصل الاجتماعي. كما تختلف الصور من منصة لأخرى خاصة حين إنشاء حملات إعلانية ممولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالمقاس في فيسبوك يختلف عن تويتر، كما أن تويتر لديه أكثر من نوع من الإعلانات وكل منها له مقاسه وخصائصة التي تميزه على غيره وكذلك الفيسبوك

وحتى تعي أهمية استخدام الصورة المناسبة، خذ هذه الحقائق المهمة:

  • أثبتت إحدى الدراسات بأن المشاركات في فيسبوك ذات الصورة المعبرة تحقق تفاعلا أكثر بنسة 2.3% زياردة عن تلك التي بدون صورة، وقس على ذلك جميع مواقع التواصل الاجتماعي.
  • دارسة لمعهد جورجيا للتكنولوجيا أوضحت بأن الصور ذات الوجوه الحقيقية تلقى رواجاً وإقبالاً من الجمهور بنسبة 38% من تلك التي بدون صور للوجوه.
  • تبيّن أن النشر من خلال بطاقات تويتر ذات الصور الكبيرة الواضحة تلقى تفاعلا أكثر بثلاث مرات من التغريدات العادية.
  • النصوص، على عكس الصور، كثرتها غير مرغوبة! فلا تكثر من النصوص في الإعلانات وفي منشوراتك. فتويتر على سبيل المثال يستوعب 140 حرفاً، لكن كلما كانت تغريداتك أقل من 120 حرفاً سيحقق ذلك تفاعلاً أكثر. كما أن فيسبوك وضعت مقياساً لذلك في إعلاناتها بإن لاتتجاوز النصوص 20% من محتوى الإعلان المستخدم.

6. ميّز مشاركاتك ذات التفاعل الأكبر

نحن كبشر في كثير من الأحيان نبني آرائنا على آراء الأغلبية خاصة في مايتعلق بالتسويق والشراء. لذلك، استخدم مشاركاتك الأكثر تفاعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل ذكي، من خلال تثبيتها وجعلها دوماً في صدارة حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من خلال طريقتين:

  • الطريقة الأولى مجانية: استخدم مشاركاتك التي حققت رواجا كبيرا واجعلها في الصدارة.
  • الطريقة الثانية مدفوعة الثمن: أختر من مشاركاتك ما هو أكثر تميزاً واجعل له إعلاناً بسيطاً لتروجيه على جمهور أكبر. وبعد انتهاء الترويج، قم بتثبيته في صدارة حساباتك في مواقع التواصل الاجتماعي.

ماذا بعد ذلك؟

من الضروري بمكان قياس وتعقب النتائج التي تم تحقيقها من خلال الخطوات التي تم ذكرها. بالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي، فيمكنك حساب النسبة المئوية لعدد الزيارات القادمة من حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي لصفحة الهبوط الخاصة بك المذكورة في منشوراتك عبر التواصل الاجتماعي. وبالنسبة لصفحة الهبوط، فلابد أن يكون لديك نظام تتبع مثل تحليلات قوقل Google Analytics على سبيل المثال ليوضع لك نسبة مشاهدة صفحتك (صفحة الهبوط بالنسبة للصفحات الأخرى) من خلال تقسيم عدد المحوّلين لصفحة الهبوط الخاصة بك على عدد الزوار الغير متكررين لها.

عن الكاتب

هاني القرجولي

أكثر من(15) عام خبرة في التسويق والإعلام، متخصص في الإعلام الاجتماعي والتسويق من خلاله.
أؤمن بتبسيط العلوم والممارسات..وتقديمها بلغة سهلة واضحة يفهمها الجميع.

www.hanifaten.com

أرحب بالتواصل معكم
[email protected]

اترك تعليق