الشبكات الإجتماعية والتواصل

6 اتجاهات متوقعة للتسويق عبر الشبكات الاجتماعية عام 2017

كُتب بواسطة الحسن المشيخي

تخيل ما الذي سيحدث في وسائل الإعلام الاجتماعية في عام 2017 وما بعده وكيف ستستخدم الشركات والمنظمات هذه المنصات الاجتماعية للتواصل مع جمهورها؟ شركة Buffer، المتخصصة في وسائل الإعلام الاجتماعية، نشرت تقريرًا جديدا عن وسائل الإعلام الاجتماعية يوضح كيفية استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية من قبل المسوقين وما هي أبرز التوجهات المتوقعة في عام 2017.

لفهم أفضل للتغيير الذي سيحدث في كيفية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، قامت Buffer بجمع البيانات من أكثر من 1200 من المسوقين في الشركات بمختلف أحجامها الصغيرة والمتوسطة والكبيرة. سنستعرض في هذه المقالة بعض الإضاءات المستفادة من التقرير:

1. المحتوى المرئي (الفيديو) على وشك أن يصل للذروة! وقد حان الوقت للبدء!

%83 من المسوقين قالوا بأنهم يودون صناعة محتوى مرئي إذا لم يكن لديهم قيود مثل الوقت والموارد، كما أن 30% من المسوقين يتطلعون لقضاء وقت أكبر في التركيز على المحتوى المرئي في الفيسبوك. بالإضافة إلى ذلك، 28% يتطلعون أيضا لإضافة اليوتيوب إلى الأنشطة التسويقية.

إضاءة 💡
المسوقون يريدون أن يصنعوا المزيد من المحتوى المرئي ولكنهم لا يستطيعون لبعض الصعوبات. إذا وجدت طريقة سهلة لإنشاء المحتوى المرئي فسوف تكون قادرًا على التفوق في المرحلة القادمة!

الآن، المحتوى المرئي مرغوب ومشهور ومجاني، ولأن كثير من الشركات والأفراد يشاركون هذا المحتوى، قد يكون من الصعب الحصول على انتباه المشاهد في المستقبل. في نهاية المطاف، قد يكون عليك دفع ثمن الحصول على مشاهدات الفئة المستهدفة، تماماً كما تقوم بعض الشركات حاليًا في دفع ثمن نشر الإعلانات المكتوبة والمصورة لتحصل على قراءة! لذلك من الممكن أن يكون عام 2017 الفرصة المناسبة لجذب الانتباه والاهتمام بالمحتوى المرئي قبل أن يفوتك القطار! ننصحك قبل البدء بالاطلاع على 8 نصائح للسرد القصصي باستخدام الفيديو.

2. (%21) فقط من الشركات تستخدم وسائل الإعلام الاجتماعية لدعم العملاء والتجاوب معهم.

أحد نتائج التقرير الأكثر إثارة للدهشة أن 21% من الشركات فقط تعتبر أن دعم العملاء والتجاوب معهم هو أحد أسباب استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية.

إضاءة 💡
ابدأ الآن وأسعد المستفيدين باستخدام الشبكات الاجتماعية لدعمهم والتجاوب معهم. وأحرز قصب السبق!

مع المزيد والمزيد من الأفراد الذين يتجهون إلى وسائل الإعلام الاجتماعية للحصول على الدعم، فإن هناك فرصة كبيرة للمنظمات الخيرية والأفراد لتبرز وتبني التأييد من خلال تقديم الدعم والتجاوب المتميز.

3. البث المباشر لم ينتشر بشكل كافٍ. (26%) فقط من المسوقين جربوا استخدام البث المباشر.

على الرغم من الإثارة حول البث المباشر خلال عام 2016؛ إلا أن معظم المسوقين (74%) لم يبدؤوا بعد بتجريب محتوى البث المباشر. الجدير بالذكر أن معظم الذين جربوا البث المباشر كانوا يفضلون الفيسبوك لايف كمنصة رقم واحد في الاختيار، قبل Periscope من تويتر وقبل يوتيوب.

إضاءة 💡
لديك فعاليات لكن يصعب عليك دعوة الجميع؟ بادر وشارك المستفيدين باستخدام البث المباشر، فقد اقترب سباق البث!

ننصحك بالاطلاع على المقال الذي تكلمنا فيه عن كيفية الاستفادة من خدمة FACEBOOK LIVE في التسويق. كما تكلمنا أيضاً عن كيفية الاستفادة من خدمة PERISCOPE للبث المباشر في المنظمات الخيرية.

اقرأ أيضاً:  تجربة جمعية وئام في إثراء المحتوى في الشبكات الاجتماعية تقنياً

4. المسوّقون يواصلون استكشاف الطريقة المثلى لاستخدام السرد القصصي المرئي (stories) في سناب شات و إنستقرام. (29%) فقط من المسوقين استخدموها.

يبدو أن المسوقين يتطلعون لاستخدام السرد القصصي المرئي في إنستقرام أكثر من سناب شات، حيث بين التقرير أن 34% من المسوقين قالوا بأنهم يتطلعون إلى استخدام القصص على إنستقرام فقط و 27% يتطلعون إلى استخدام كلا المنصتين، بينما حظي تطلع المسوقين لاستخدام سناب شات فقط بنسبة 2%.

إضاءة 💡
السرد القصصي وسيلة مهمة لجذب انتباه المستمعين وإيصال الرسالة بطريقة مشوقة، وقد بدأ التوجه نحو السرد القصصي المرئي لتعظيم الأثر ولجذب الانتباه، كن مبادرًا

في المقابل فإن 37% لا يتطلعون لاستخدام السرد القصصي المرئي على أي من سناب شات أو إنستقرام، الجدير بالذكر أن 71% من المسوقين لم يستخدموها إطلاقا خلال الفترة الماضية. يمكنك قراءة بعض الخطوات التي ستعزز فاعلية المحتوى المنشور في حساب منظمتك في سناب شات.

5. لم يترك أحد الفيسبوك! وتقريبا كل المسوقين يستخدمون الفيسبوك (93%) وإعلانات الفيسبوك (91%).

بين التقرير أن 93% من المسوقين يستخدمون الفيسبوك لشركاتهم، و 91% منهم استثمروا في إعلانات الفيسبوك، وعلى الرغم من انخفاض المستخدمين النشطين في الفيسبوك، قال 72% من المسوقين أن استخدامهم للفيسبوك قد بقي على حاله أو زاد على مدى 12 شهرًا الماضية.

إضاءة 💡
الفيسبوك يستحق المزيد من اهتمامك. اجعل له ميزانية ولو كانت قليلة. إذا أخذت في الاعتبار ضخم الجمهور المُحتمل في الفيسبوك، فلن تستغرب حرص المسوقين على استثمار أموالهم في تسويق محتوى الفيسبوك.

6. (%84) من المسوقين في وسائل الإعلام الاجتماعية يعملون أيضاً على تسويق المحتوى.

لتصوّر أعمق لبنية وسائل الإعلام الاجتماعية وأدوار المسوقين فيها، فقد تم سؤال المسوقين عن المجالات الأخرى التي يعملون عليها داخل منظماتهم، وكانت الإجابات كالتالي:

  • %84 يعملون أيضا في تسويق المحتوى بالإضافة لتسويق الشبكات الاجتماعية.
  • %68 يعملون أيضا في التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • %62 يجمعون بين الشبكات الاجتماعية والعمل في مشاريع مركزة على المجتمعات والتجمعات.

إضاءة 💡
لأن نجاح وسائل الإعلام الاجتماعية يعتمد بشكل أساسي على محتوى متميز، فمن المنطقي أن يجمع المسوقون بين استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي مع تسويق المحتوى

كذلك فإن العمل على التسويق عبر البريد الإلكتروني بالإضافة إلى الدور الأساسي في وسائل الإعلام الاجتماعية يمكن أن يشير إلى انتقال أدوار المسوقين في هذه الشبكات نحو التواصل الرسمي؛ حيث يأخذ مديرو وسائل الإعلام الاجتماعية على مسؤوليتهم لهجة التواصل، والنبرة، والمحتوى لجميع الرسائل العامة، إن كنتَ تقوم بنفس الشيء، فمن الجيد أن تقرأ عن أهم ٦ عناصر لتطوير المحتوى.

ختامًا، ما الذي تتوقعه أنت؟ نسعد بأن تشاركنا في التعليقات في الأسفل توقعاتك واستشرافك لجديد وسائل الإعلام الاجتماعية للعام القادم 2017. كما يمكنك الإطلاع على كامل التقرير باللغة الإنجليزية من هنا.

عن الكاتب

الحسن المشيخي

متخصص في تحليل البيانات وتطوير وبناء المواقع والتطبيقات والأنظمة الإلكترونية، أكاديمي في قسم نظم المعلومات الإدارية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية. منذ عام ٢٠١٤م.

اترك تعليق